«الدفاع المدني» تطالب المواطنين بتركيب كاشف الدخان

تزامنًا مع الاحتفال باليوم العالمي..
«الدفاع المدني» تطالب المواطنين بتركيب كاشف الدخان

أكدت المديرية العامة للدفاع المدني أهمية وجود «كاشف الدخان» في المنزل لحماية الأسرة وتحديدًا الأطفال.

وأضافت عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بمناسبة اليوم العالمي للدفاع المدني، أن ثواني معدودة من اليقظة تحمي المواطنين من كارثة وذلك بتوافر كاشف الدخان بالمنزل.

وتابعت المديرية العامة للدفاع المدني في توجيه للمواطنين: «إن كاشف الدخان لك أمان»،  حيث يقوم الجهاز بتحسس الدخان، ويعطي إنذارًا بوقوع حريق، وذلك من خلال إصدار أصوات مسموعة تتضمن إشارة تنبيه لسكان المنازل والعاملين في المنشآت لتفادي وقوع خسائر في الأرواح وتعجيل عمليات الإخلاء.

يُذكر أن المتطلبات العامة للخدمات الهندسية، التي وضعتها المديرية العامة للدفاع المدني بشأن سلامة المنازل من الحرائق تشمل، إنشاء غرفة جمع القمامة من مواد غير قابلة للاحتراق وذات مقاومة لزمن لا يقل عن أربع ساعات ويشترط أن يكون بابها مقاومًا للحريق بنفس الدرجة ويغلق تلقائيا، مع التأكيد على  وجود أنبوب مصنوع من مادة غير قابلة للاحتراق وذي مقاومة لفعل الحريق لمدة ساعتين على الأقل.

وتشترط المتطلبات العامة للخدمات الهندسية للحماية من الحرائق  تخصيص مصعد أو أكثر لخدمة رجال الدفاع المدني دعمًا لعمليات الإطفاء، وذلك عندما يزيد ارتفاع المبنى على 28 مترًا، على أن يتم تجهيز مفتاح خاص لمصعد الحريق للسيطرة على المصعد في حالة الحوادث ويحفظ في علبة مقفلة مثبتة على الجدار ذات غطاء زجاجي وعليها إشارة واضحة، ويوضع في مكان مناسب بالطابق الأرضي، على أن يمد مصعد الحريق بالتيار من مصدر مغاير لمصدر إمداد البناء بالتيار؛ ليعمل مصعد الحريق حتى مع انقطاع التيار أثناء الحوادث.

كما تُلزم اشتراطات الدفاع المدني بشأن سلامة المنشآت من الحرائق، بتوفير معدات السلامة اللازمة، مع وضع المفاتيح ولوحات التوزيع الفرعية في أماكن بارزة متيسرة الوصول، والحرص على وضع المفتاح الرئيس، وضمان وضع لوحة التوزيع الرئيسة في مكان مناسب يوافق عليه الدفاع المدني، بالإضافة إلى توفير الإجراءات اللازمة من أخطار الكهرباء الساكنة.

ويأتي الاحتفال باليوم العالمي للدفاع المدني في أول مارس كل عام، بعد أن حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1990م، وذلك بهدف التأكيد على أهمية الحماية المدنية، ونشر الوعي بالتأهب، واتخاذ الوسائل الوقائية وتدابير الحماية الذاتية في حال وقوع حوادث أو كوارث، والتأكيد على أهمية  الخدمات الوطنية المكافحة للكوارث، والإشادة بتضحيات وإنجازات أفراد الدفاع المدني.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa