بالصور.. جامعة الملك عبدالعزيز تخصص مقاعد دراسية للأيتام

أطلقت دبلومات مهنية في الخدمات الأرضية والضيافة الجوية
بالصور.. جامعة الملك عبدالعزيز تخصص مقاعد دراسية للأيتام

وقعت جامعة الملك عبدالعزيز (ممثلة في كلية السياحة)، والشركة السعودية للخدمات الأرضية وشركة الخطوط السعودية للنقل الجوي اتفاقية تعاون لإطلاق برنامج (الدبلوم المهني في إدارة الخدمات الأرضية، ودبلوم الضيافة الجوية)؛ بهدف دعم قطاع الخدمات الأرضية بالكوادر الوطنية المؤهلة من الجنسين وتوفير 10 آلاف فرصة وظيفية للجنسين في السنوات المقبلة.

وأعلن رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن اليوبي، مبادرة جامعة الملك عبدالعزيز بتخصيص 20 مقعدًا دراسيًّا لفئة الأيتام في دبلومات كلية السياحة، جاء ذلك بحضور وزير التعليم الأستاذ الدكتور حمد آل الشيخ، ووزير النقل المهندس صالح الجاسر، ووزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي، ورئيس هيئة الطيران المدني المهندس عبدالهادي المنصوري، ومثل الجامعة في الاتفاقية رئيسها الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، فيما مثل جانب الشركة السعودية للخدمات الأرضية الرئيس التنفيذي الكابتن فهد بن حمزة سندي.

ورحب وزير النقل المهندس صالح الجاسر بالحضور، مؤكدًا أن الاتفاقية تمكن جامعة الملك عبدالعزيز من تقديم دبلومات نوعية، مقدمًا شكره للقيادة الرشيدة في البلاد على دعمها لمشاريع وبرامج الوزارة، كما تقدم بالشكر وزراء التعليم والسياحة والموارد البشرية ورئيس جامعة الملك عبدالعزيز على دعمهم لهذه البرامج.

وأكد وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ أن استحداث برامج ودبلومات مهنية متخصصة تأتي اتساقًا مع توجهات وزارة التعليم لفتح آفاق تواكب توجهات ومتغيرات سوق العمل، وتأهيل كوادر من الخريجين والخريجات تلبي الاحتياج، لافتًا إلى أن قطاع النقل له دور في النهوض بالاقتصاد الوطني، وتحقيق مبدأ التكامل والتعاون بين جميع قطاعات الدولة العامة والخاصة وتحقيقًا لرؤية المملكة 2030، وبما يحقق المعايير التعليمية والمهنية العالمية.

بدوره، رحب رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن اليوبي بالحضور ودعمهم للاتفاقية، كما أعلن مبادرة جامعة الملك عبدالعزيز؛ لتخصيص 20 مقعدًا دراسيًّا لفئة الأيتام في دبلومات كلية السياحة، مؤكدًا أن الجامعة تقدم شراكات وبرامج؛ لتوظيف إمكانياتها والدعم الذي تحظاه من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهد الأمين وبمتابعة دؤوبة من وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ.

وقال: إن توقيع الاتفاقية مع الشركة السعودية للخدمات الأرضية والخطوط السعودية؛ يهدف للعمل جنبًا إلى جنب لتطوير قطاع الحركة الجوية وتنمية الكوادر الوطنية تحقيقًا لأهداف وتطلعات وآمال حكومة خادم الحرمين الشريفين في دعم الاقتصاد الوطني ودعم منشآته الحيوية بتضافر الجهود بالعنصر الوطني المؤهل وإكسابه الكفاءة العالية والتعليم المتميز.

وأكد الرئيس التنفيذي للشركة السعودية للخدمات الأرضية الكابتن فهد بن حمزة سندي أن برنامج الدبلوم المستحدث يعد إحدى ركائز التحول المعرفي والعملي الذي عملت عليها الشركة السعودية للخدمات الأرضية بالشراكة مع كلية السياحة بجامعة المؤسس؛ لنواكب مستجدات العصر ومتطلباته مع احتياجات سوق العمل ويتوافق مع رؤية المملكة 2030.

وتهدف الاتفاقية في مرحلتها الأولى إلى تدريب وتأهيل المتدرب والمتدربات في الخدمات الأرضية في المطارات السعودية والضيافة الجوية، بالإضافة إلى تمكين الخريجين والمتدربين في المستقبل من الوصول إلى الأسواق، وتوسيع فرصهم الوظيفية في هذا القطاع الحيوي وتحقيق الاستدامة للجهود الرامية لتلبية احتياجات سوق العمل بشكل عام، وفق الأسس والمعايير العالمية والعلمية المنهجية الملائمة لكل تخصص.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa