عائض القرني يحدد خندقه: قلمي في خدمة مشروع ولي العهد

تحدث عن متآمرين يستهدفون المملكة
عائض القرني يحدد خندقه: قلمي في خدمة مشروع ولي العهد

وضع الداعية الدكتور عائض القرني، قلمه في خدمة مشروع ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، الذي يمثِّل- وفق تأكيده- الإسلام الوسطي المعتدل المنفتح على العالم.

وقال القرني، في إطار حديث مطول أدلى به، مساء أمس الإثنين، للإعلامي عبدالله المديفر، عبر برنامج «الليوان» المذاع على شاشة «روتانا خليجية»، إنه «داعية الاعتدال والوسطية الأول في السعودية، وسيسخِّر قلمه منذ الليلة في خدمة مشروع ولي العهد في الاعتدال».

وأشار القرني إلى أن السعودية مستهدفة قيادة وشعبًا، مشيرًا إلى أن هناك خطوطًا حمراء ثلاثة، هي: الإسلام المعتدل الوسطي، والوطن، والقيادة المبايعة شرعًا.

وذكر القرني، أنه اكتشف أن النظام القطري، ومعه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وإيران، يستهدفون المملكة، وأنه سيدافع عن الوطن بكل قوة، مشددًا على أن «الحياد في هذا التوقيت خيانة».

وتابع: «اكتشفت أن النظام القطري وإعلام الجزيرة يخدم 5 (نونات): نون طالبان، نون طهران، نون أردوغان، نون الإخوان، نون حزب الشيطان»، في إشارة إلى اشتراك أسماء الأطراف الخمسة في حرف النون.

وفي أجزاء أخرى من المقابلة، تحدث القرني عن علاقته بقطر واكتشافه المبكر تآمرها على المملكة، وكذلك رفضه الإغراءات التي قدمها له مسؤولون قطريون؛ ليكون معارضًا لوطنه.

كما تحدث القرني عن أخطاء تيار الصحوة، منوهًا بأن الانجراف وراء الفكرة الأممية، التي تتبناها جماعة الإخوان المسلمين، أضرت بالشعور الوطني لدى الشباب، مقدمًا اعتذاره للمجتمع السعودي على مثل هذه الأخطاء.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa