استراتيجية شاملة لخدمة ضيوف الرحمن.. توصيات الملتقى العلمي 22 لأبحاث الحج والعمرة والزيارة

جامعة أم القرى
جامعة أم القرى

نظمت جامعة أم القرى، ممثلة في معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، الملتقى العلمي 22 لأبحاث الحج والعمرة والزيارة، حيث أوصى المشاركون في الملتقى العلمي بإعداد استراتيجية شاملة لتجربة ضيوف الرحمن تلبي احتياجاتهم في كامل رحلتهم، إضافة إلى تطوير الإدارة اللوجستية لتقديم الخدمات بجودة أعلى، وزيادة الاستفادة من خوارزميات الذكاء الاصطناعي وأنظمة المحاكاة والتقنيات الحديثة.

كذلك أوصى الملتقى بإشراك القطاعين الخاص وغير الربحي فـي عملية تطوير المرافق والخدمات في منظومة الحج والعمرة والزيارة، وزيادة أعداد المرافق والخدمات في كامل رحلة ضيوف الرحمن، بما يتلاءم مع زيادة الطاقة الاستيعابية لمواسم الحج والعمرة والزيارة التي تستهدفها رؤية المملكة 2030.

وقال عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة، الدكتور تركي العمرو، إن الملتقى يهدف إلى تغطية الأبعاد المختلفة لتجربة ضيوف الرحمن، عبر استعراض 76 بحثاً علمياً محكماً وورقة عمل التي قدمت في (6) جلسات علمية، وجلسة رئيسة، بالإضافة إلى جلسة للملصقات العلمية.

وأوضح أن التوصيات جاءت هذا العام عن ثقافة تجربة الضيف، والحوكمة والتميز المؤسسي، وكفاءة وجودة الخدمات، إذ أكدت فيما يخص المحور الأول أهمية نشر ثقافة تجربة الضيف وإقامة البرامج الإثرائية والثقافية والتعليمية التدريبية المناسبة لذلك، والاستفادة من أفضل الممارسات المحلية والعالمية فيما يتعلق بتجربة العميل وتطبيق المناسب منها في منظومة خدمة ضيوف الرحمن، وكذلك توعية ضيوف الرحمن والعاملين في خدمتهم بمقاصد الحج والعمرة، والتركيز عند تصميم الخدمات الرقمية على التمحور حول تجربة ضيف الرحمن وإضفاء الطابع الإنساني عليها.

وفيما يخص محور الحوكمة والتميز المؤسسي، أوصى الملتقى بإعداد استراتيجية شاملة لتجربة ضيوف الرحمن تتمحور حول فهم خصائصهم واحتياجاتهم وتوقعاتهم وتحقيق رضاهم، يقودها القادة والمسؤولون في منظومة الحج والعمرة والزيارة، وإنشاء فريق خاص بتجربة الضيف في جميع الجهات التي تقدم الخدمات لضيوف الرحمن، وكذلك تدريب وتأهيل مقدمي الخدمات، وتطوير نموذج للحوكمة المستدامة يكون مخصصاً لمنظومة الحج والعمرة والزيارة، وتطوير الإدارة اللوجستية التي تضمن تقديم الخدمات بجودة عالية.

كذلك أوصى الملتقى فيما يتعلق بمحور كفاءة وجودة الخدمات، بإشراك القطاعين الخاص وغير الربحي في عملية تطوير المرافق والخدمات في منظومة الحج والعمرة والزيارة، إضافة إلى توظيف الذكاء الاصطناعي وأنظمة المحاكاة والتقنيات الحديثة كالواقع الافتراضي والواقع المعزز والبلوتوث منخفض الطاقة في تجويد الخدمات.

وتابع عميد معهد خادم الحرمين الشريفين لأبحاث الحج والعمرة: "فضلاً عن وزيادة أعداد المرافق والخدمات في كامل رحلة ضيوف الرحمن بما يتلاءم مع زيادة الطاقة الاستيعابية لمواسم الحج والعمرة والزيارة التي تستهدفها رؤية المملكة 2030، لتحقيق الهدف الأول من برنامج ضيوف الرحمن لاستضافة المزيد من الحجاج والمعتمرين والزوار".

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa