بعد حادث «طبيبة مكة».. محام: عقوبتان للاعتداء على الكادر الطبي

بعد حادث «طبيبة مكة».. محام: عقوبتان للاعتداء على الكادر الطبي

قال المحامي ماجد قاروب، إن عقوبة الاعتداء على الكادر الطبي تصل إلى السجن 10 سنوات وغرامة مليون ريال.

وتابع «قاروب» بمداخلة لبرنامج «الراصد» المذاع على قناة «الإخبارية»، أنَّه تم تقديم 52 بلاغًا باعتداء على ممارسين صحيين خلال العاميين الماضيين.

واستكمل: أرجو تسليط الضوء على العنف المؤسسي وفي تعامل شركات التأمين بشأن الأخطاء الطبية والتعريض عن الأضرار.

وكان مستشفى النور التخصصي، عضو تجمع مكة المكرمة الصحي، شهد اعتداء على ممارسين صحيين (طبيبة وطبيب) بينما كانا يؤديان مهام عملهما في خدمة المرضى.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم تجمع مكة المكرمة الصحي حاتم المسعودي أن المعتدي طلب من الطبيبة النظر في ملفه، وعند الاطلاع عليه، أبلغته بأنهم بانتظار ظهور نتائج التحاليل، إلا أنه تعدي عليها، بصفعها على وجهها، وعند حضور طبيب آخر لتهدئة المعتدي، تعدي عليه أيضًا، ما استدعى تدخل أمن المستشفى، ومباشرة الجهات الأمنية للحادث، وإحالة المعتدي إلى الجهات المختصة لاستكمال الإجراءات النظامية بحقه.

وأكد حرص تجمع مكة المكرمة الصحي على سلامة المرضى ومنسوبيه وكوادره الصحية كافة، وأنه لا يقبل المساس بهم أو الاعتداء عليهم لفظيا وجسديا، ولن يألو التجمع الصحي جهدا في سبيل حماية المرضى ومنسوبيه وكوادره واتخاذ الإجراءات النظامية، بما يكفل الحفاظ على حقوقهم ورد الاعتبار لهم في حالة تعرضهم لأي أذى.

اقرأ أيضا

X
صحيفة عاجل
ajel.sa