«الشؤون الدينية» تطلق البرنامج القرآني الصيفي بالمسجد الحرام

«الشؤون الدينية» تطلق البرنامج القرآني الصيفي بالمسجد الحرام

تحت شعار «لصحبة القرآن الكريم من جوار الكعبة المشرفة»، أطلقت رئاسة الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، البرنامج القرآني الصيفي، اليوم، في رحاب المسجد الحرام؛ وبرعاية رئيس الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي، الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس؛ بهدف ربط القاصدين والمعتمرين بالقرآن وهداياته الوسطية، بمنهجية علمية مؤصلة، ولا سيما الناشئة؛ لترتبط بكتاب الله -تعالى- تلاوة وحفظًا، وبهداياته عملًا وتطبيقًا، وبسلوكه القويم تمثلًا وتمسكًا؛ ليهذِّب الظاهر ويطهِّر الباطن.

ويعد البرنامج القرآني الصيفي المزمع إقامته على مدى 38 يومًا بالمسجد الحرام؛ ويستمر من اليوم 23 / 12/ 1445هـ حتى 4 / 2 / 1446هـ، من استراتيجيات رئاسة الشؤون الدينية وخططها التعليمية، والمرتكزة على أساس استحداث الرئاسة الدينية بقرار مجلس الوزراء الموقر؛ لريادة الأمة وسيادتها، تقوم بتعظيم مشاريع القرآن الكريم وبرامجه وحلقاته، وربط المسلمين به شيبًا وشبابًا، وتولي القيادة الرشيدة -وفقها الله- برامج تعليم القرآن الكريم في الحرمين الشريفين اهتمامًا كبيرًا، وتسخر كل إمكاناتها لتحقيق ذلك.

وفعلت رئاسة الشؤون الدينية بالمسجد الحرام والمسجد النبوي برامجها الصيفية القرآنية في المسجد الحرام؛ لربط القاصدين بالقرآن وهداياته الوسطية، بمنهجية علمية مؤصلة، ولا سيما الناشئة؛ لترتبط بكتاب الله -تعالى- تلاوة وحفظًا، وبهداياته عملًا وتطبيقًا، وبسلوكه القويم تمثلًا وتمسكًا؛ ليهذِّب الظاهر ويطهِّر الباطن ويعزز رسالته وهداياته في نفوس القاصدين وطلاب حلقاته، ويعمِّق صلتهم به، فجزاهم الله خيرًا، ووفقهم بمزيد توفيق لخدمة القرآن الكريم، وعمارة الحرمين الشريفين حسًّا ومعنى، ونفع الإسلام والمسلمين.

ومن مهام البرنامج القرآني الصيفي؛ تأصيل وتعليم الطرق الصحيحة لحفظ القرآن الكريم وتصحيح تلاوته، في بيئة تعليمية تربوية، وفق مسارات تراعي الفروقات الفردية؛ لضمان إتقان تلاوة كتاب الله -تعالى- وحفظه وتجويده.

ويأتي إقامة البرنامج القرآني الصيفي بالمسجد الحرام؛ تفعيلًا لهدايته ورسالته الدينية الوسطية العالمية: ﴿إِنَّ أَوَّلَ بَيتٍ وُضِعَ لِلنّاسِ لَلَّذي بِبَكَّةَ مُبارَكًا وَهُدًى لِلعالَمينَ﴾ [آل عمران: ٩٦]، متاخمًا مع هدايات القرآن الكريم: ﴿إِنَّ هذَا القُرآنَ يَهدي لِلَّتي هِيَ أَقوَمُ﴾ [الإسراء: ٩]، وتفاعلًا مع المناسبات الاجتماعية؛ لإثراء القاصدين والزائرين، وعونِ الطلاب على استثمار إجازتهم المدرسية فيما هو صالح لدينهم ووطنهم ومجتمعهم وأسرهم برفقة القرآن الكريم في جوار البيت الحرام.

ويتيح البرنامج عددًا من المسارات؛ تتضمن التلاوة والحفظ والمراجعة والتمهير، ويتميز بإمكانية المتابعة بعد انتهاء البرنامج لمن يرغب، وتوفير بيئة تعليمية فريدة وفقرات ترويحية، إضافة إلى المرونة والتيسير في اختيار فترة أو أكثر، من ست فترات معدة للطلاب، واختيار فترة من 3 فترات معدة للطالبات، علمًا بأن مدة الفترة الواحدة تبلغ 3 ساعات ونصف.

الجدير بالذكر أن البرنامج القرآني الصيفي؛ يقام حضوريًا في "بدروم توسعة الملك فهد" للطلاب"والتوسعة الشمالية" للطالبات.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa