الاستراتيجية الوطنية للألعاب والرياضات الإلكترونية.. فوائد اقتصادية وفرص استثمارية واعدة

الألعاب الإلكترونية
الألعاب الإلكترونية

جاء إطلاق ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، للاستراتيجية الوطنية للألعاب والرياضات الإلكترونية كخطوة جديدة نحو الريادة في ذلك القطاع بجانب تحقيق الكثير من الآثار الاقتصادية وإتاحة العديد من الفرص الاستثمارية الواعدة.

50 مليار ريال و39 ألف فرصة عمل

ومن المستهدف أن تحقق الاستراتيجية الوطنية للألعاب والرياضات الإلكترونية مساهمة في الناتج المحلي الإجمالي بنحو 50 مليار ريال بشكل مباشر وغير مباشر، وكذلك استحداث أكثر من 39 ألف فرصة عمل جديدة مباشرة وغير مباشرة بحلول عام 2030.

ومن المستهدف تنفيذ هذه الاستراتيجية من خلال 86 مبادرة، تقوم بإطلاقها وإدارتها حوالي 20 جهة حكومية وخاصة، من إطلاق حاضنات أعمال واستضافة فعاليات كبرى للألعاب والرياضات الإلكترونية.

ومن المستهدف تنفيذ هذه الاستراتيجية من خلال 86 مبادرة، تقوم بإطلاقها وإدارتها حوالي 20 جهة حكومية وخاصة، من إطلاق حاضنات أعمال واستضافة فعاليات كبرى للألعاب والرياضات الإلكترونية.

القطاع الأسرع نموا

ويعدّ قطاع الألعاب الإلكترونية الأسرع نموًا في القطاعات الإعلامية على مستوى العالم ويتزايد جمهوره بشكل متسارع ما يجعله اقتصادًا بحد ذاته، ويتوقع أن يصل إلى 200 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2023.

وبلغت إيرادات الألعاب الإلكترونية نحو 180 مليار دولار عالميًا، وفقا للتقرير الصادر قبل عدة أشهر من إحدى المؤسسات المتخصصة في ذلك القطاع.

ولفت التقرير أيضًا إلى أن إيرادات صناعة الألعاب الإلكترونية بكل أجهزتها ومكوناتها زادت بحوالي 2.5 مليار دولار، وبنسبة تبلغ 1.4% مقارنة بحجم إيرادات الصناعة المسجلة في العام 2020 والتي بلغت وقتها قرابة 177.8 مليار دولار.

وأوضح التقرير أن توزيع إيرادات صناعة الألعاب الإلكترونية بحسب الأجهزة المستخدمة يظهر أن أكبر الإيرادات في هذه الصناعة سجلت لصالح ألعاب الموبايل التي بلغت في العام الماضي أكثر من 93 مليار دولار، وذلك في مقابل 36.7 مليار دولار لألعاب الكمبيوتر.

300 مليار ريال لتمويل القطاع

واعتمد صندوق التنمية الوطني، في وقت سابق، برنامجًا لتمويل قطاع الألعاب والرياضات الإلكترونية بميزانية قدرها 300 مليون ريال، وذلك لتعزيز مكانة المملكة عالميًا، وتطوير جميع مجالات القطاع بهدف زيادة إسهامه في الناتج المحلي عبر توفير مسارات مهنية وفرص عمل جديدة تحقيقًا لمستهدفات رؤية المملكة 2030.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa