فريق سعودي يخترع تقنية جديدة للكشف المبكر عن سرطان الثدي

فريق سعودي يخترع تقنية جديدة للكشف المبكر عن سرطان الثدي

حصل فريق بحثي من جامعة الملك سعود على برءاة اختراع من الولايات المتحدة الأمريكية عن استخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي للكشف المبكر عن سرطان الثدي. 

وقال الدكتور خالد الصالح، استشاري أمراض الدم بجامعة الملك سعودي خلال لقاء لقناة «الإخبارية»، إن التقنية الجديدة التي توصل إليها الفريق البحثي تعتمد على إيجاد مؤشرات جديدة في الدم يمكن من خلالها التنبؤ بوجود سرطان الثدي.

وأضاف الصالح أحد أعضاء الفريق البحثي أن هذه المؤشرات تعتمد على قراءات دقيقة باستخدام أجهزة جديدة وطريقة جديدة في القراءة، لافتًا إلى أنه يمكن الكشف عن سرطان الثدي باستخدام عينة دم واحدة بعد جمع كل معلوماتها بشكل سليم. 

وجرب الفريق البحثي السعودي التقنية الجديدة للكشف عن سرطان الثدي على 190 فردًا، ونجحت بنسبة 97%، وفقًا للدكتور خالد الصالح. 

الكشف التقليدي

فيما قال الدكتور خالد الصالح، إن الكشف المبكر بالطريقة التقليدية غير فعال لعدة أسباب منها صعوبة وصوله إلى الجميع، وصعوبة المتابعة، وإيجاد القنوات الكافية لحصول المرضى على الرعاية، وهناك الكثير من الحالات التي تأتي متأخرة.

وأوضح أن الطريقة التقليدية تعتمد على تصوير الثدي بالماموجرام والذي يجرى من سنة إلى سنتين وهي عملية مرهقة ثم يتم إرسال الأشعة إلى الطبيب ليقرأها و10% من القراءات تحتاج إلى قراءة أخرى وبعد القراءة يتم أخذ عينة للتأكد من وجود السرطان من عدمه.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa