سائقو الشاحنات الأجانب يديرون سوقا سوداء داخل المملكة.. ومسؤول يحذر

سائقو الشاحنات الأجانب يديرون سوقا سوداء داخل المملكة.. ومسؤول يحذر

حذَّر رئيس شعبة تخطيط النقل والسلامة المرورية بالجمعية السعودية لعلوم العمران الدكتور علي عثمان مليباري، من مخالفات الشاحنات الأجنبية وإدراة سوق سوداء لتلك الشاحنات ضد نظيرتها المحلية.

وقال «مليباري»، بمداخلة لقناة «الإخبارية»، إنَّ مخالفات الشاحنات الأجنبية في شوارع  المملكة مستمرة؛ مشيرا إلى تكدس مروري واضح في الأحياء ونقل للبضائع بشكل مخالف بين المناطق.

وأضاف، أن هذه الشاحنات (من المفترض) أن يكون هدفها الرئيسي هو «تفريغ حمولاتها بمكان الوصول وتحميل المطلوب تحميله لمكان القدوم حينما تأتي للمملكة وفق توقيتات محددة».

واستطرد «مليباري»، أنَّ سائقي تلك الشاحنات يكون لديهم أحيانا فيزا دخول متعددة المراحل ويقفون في مكان معين داخل الأحياء للقيام بنقل البضائع المختلفة داخل المدن والعودة إلى البلد الذي قدموا منه.

وحول خطورة ممارسات هؤلاء السائقين قال «مليباري»، إنَّ ذلك يؤثر على أجور قطاع النقل وعمل الشاحنات المحلية؛ بسبب ممارسات عمليات أشبه بالسوق السوداء بعرض أسعار أقل، فضلا عن التسبب بعبء إضافي وإرباك الحركة المرورية ووجود حوادث وتأثير على الحالة المزاجية للسائقين المحليين.

وطالب«مليباري»، بفرض عقوبات مغلظة وسحب رخص هؤلاء السائقين والكشف عنهم والتفتيش على بعض الأحياء داخل المدن مع فرض مخالفات على المصانع التي تتعامل مع تلك الشاحنات، ووضع بوابات ذكية إلكترونية لكشف تلك الشاحنات.

اقرأ أيضا:

قد يعجبك أيضاً

No stories found.