مجلس الوزراء: التقديرات الإيجابية لوكالات التصنيف العالمية تعكس قوة اقتصاد المملكة

الملك يوجه بتكثيف الجهود لتقديم أفضل الخدمات للزوار والمعتمرين
مجلس الوزراء: التقديرات الإيجابية لوكالات التصنيف العالمية تعكس قوة اقتصاد المملكة

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- بتكثيف وتضافر الجهود وتكاملها بين مختلف مؤسسات الدولة الحكومية والأهلية لتقديم أفضل الخدمات لقاصدي الحرمين ا

لشريفين من ملايين المعتمرين والزوار، سعيًا إلى راحتهم وأمنهم وسلامتهم.

جاء ذلك خلال الجلسة التي عقدها مجلس الوزراء، مساء الثلاثاء، برئاسة خادم الحرمين الشريفين، في قصر السلام بجدة.

وفي مستهل الجلسة، توجه خادم الحرمين الشريفين للمولى -عز وجل- بالحمد والثناء، على ما منَّ به على جميع المسلمين، من بلوغ شهر رمضان المبارك.. شهر الرحمة والمغفرة والعتق من النار، سائلًا الله أن يتقبل منهم الصيام والقيام، وأن يوفقهم للأعمال الصالحة في هذا الشهر الكريم الذي تتضاعف فيه الحسنات، وأن يتقبل من ضيوف الرحمن القادمين لأداء مناسك العمرة أعمالهم ويغفر ذنوبهم.

وأعرب -رعاه الله- عن الشكر والتقدير لإخوانه أصحاب الجلالة والفخامة والسمو قادة الدول الشقيقة، ولمواطني المملكة، على ما عبَّروا عنه من تهانٍ وتبريكات بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك، داعيًا الله أن يعين الجميع على صيامه وقيامه، وأن يوفقهم لاغتنام هذا الشهر بالتقرب إلى الله بالأعمال الصالحة والاجتهاد في العبادة.

وأوضح وزير الإعلام تركي بن عبدالله الشبانة -في بيان، عقب الجلسة- أن مجلس الوزراء تقدَّم بالتهنئة لخادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي العهد، ومواطني المملكة، والمقيمين فيها، وشعوب الأمتين العربية والإسلامية، بمناسبة حلول الشهر، داعيًا الله أن يتقبل من الجميع صالح الأعمال، وأن يعيد عليهم شهر رمضان بالخير والبركة.

وتطرَّق المجلس إلى الأرقام المالية التي تضمنها التقرير الربعي لأداء الميزانية العامة للدولة للربع الأول من السنة المالية 1440/1441هـ (2019)، وما عكسته من تحسن في أداء المالية العامة نتيجة استمرار جهود حكومة المملكة المبذولة لتنفيذ الإصلاحات الرامية إلى التنويع الاقتصادي وتحقيق الاستدامة المالية، كما تضمن المؤشرات التي تعكس التزام الحكومة بالشفافية والإفصاح المالي وتعزيز حوكمة وضبط المالية العامة والمضي قدمًا نحو تحقيق أهداف برنامج التوازن المالي.

وبيَّن الوزير أن مجلس الوزراء أكد أن التقديرات الإيجابية المتمثلة في إعلان وكالة «فيتش للتصنيف الائتماني» الذي أكدت فيه أن التصنيف الائتماني للمملكة (A+) مع نظرة مستقبلية مستقرة، وأن القوة المالية التي تتمتع بها المملكة، وكذلك تحديث وكالة التصنيف الائتماني «موديز» التقرير الائتماني للمملكة إلى (A1) مع نظرة مستقبلية مستقرة.. كل ذلك يعكس ثقة وكالات التصنيف العالمية باقتصاد المملكة وفاعلية الإصلاحات الاقتصادية التي اتخذتها حكومة المملكة في إطار برنامج تحقيق التوازن المالي، وصولًا إلى مستهدفاته لعام 2023.

وأصدر مجلس الوزراء القرارات التالية:

أولًا-

قرر مجلس الوزراء تفويض وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني-أو من ينيبه- بالتوقيع على مشروع اتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة كومنولث البهاما، في مجال خدمات النقل الجوي، ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية.

ثانيًا-

بعد الاطلاع على ما رفعه وزير التعليم، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (94/25) وتاريخ 28/6/1440هـ؛ قرر مجلس الوزراء الموافقة على اتفاقية تعاون لإنشاء برنامج الموظفين المهنيين المبتدئين بين حكومة المملكة العربية السعودية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو).

وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.

ثالثًا-

بعد الاطلاع على ما رفعه وزير الإعلام رئيس مجلس إدارة وكالة الأنباء السعودية، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (101/27) وتاريخ 4/7/1440هـ؛ قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم للتعاون وتبادل الأخبار بين وكالة الأنباء السعودية ووكالة الأنباء الماليزية. وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.

رابعًا-

بعد الاطلاع على المعاملة المرفوعة من الهيئة العامة للرياضة، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (110/29) وتاريخ 6/7/1440هـ؛ قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة أوكرانيا للتعاون في مجال الرياضة. وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.

خامسًا-

بعد الاطلاع على ما رفعه رئيس أمن الدولة، وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (112/30) وتاريخ 18/7/1440هـ؛ قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم بين الإدارة العامة للتحريات المالية السعودية (سافيو) في رئاسة أمن الدولة في المملكة العربية السعودية والمركز الأسترالي لتقارير العمليات والتحليل (أستراك)، فيما يتعلق بالتعاون في تبادل التحريات ذات الصلة بغسل الأموال وتمويل الإرهاب والجرائم ذات الصلة. وقد أُعد مرسوم ملكي بذلك.

سادسًا- بعد الاطلاع على المعاملة المرفوعة من صندوق التنمية الوطني، وعلى التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (17-39/40/د) وتاريخ 2/8/1440هـ؛ قرر مجلس الوزراء ما يلي:

- تعديل تنظيم صندوق التنمية الوطني الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم (132) وتاريخ 3/3/1439هـ؛ وذلك على النحو الموضح في القرار.

- إضافة ممثل من وزارة الاقتصاد والتخطيط إلى مجلس إدارة صندوق التنمية الزراعية، الوارد في البند (أولًا) من المادة (الثامنة) من نظام صندوق التنمية الزراعية، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/9) وتاريخ 1/2/1430هـ.

سابعًا-

بعد الاطلاع على ما رفعه وزير الخدمة المدنية رئيس اللجنة التحضيرية للتنظيم الإداري، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (2-35/40/د) وتاريخ 7/7/1440هـ؛ قرر مجلس الوزراء أن تتولى الهيئة العامة للعقار مباشرة الاختصاصات المقررة نظامًا المعهودة إلى وزارة العدل ووزارة الشؤون البلدية والقروية فيما يتعلق بالتسجيل العيني للعقار.

ثامنًا-

بعد الاطلاع على ما رفعه وزير الخدمة المدنية رئيس اللجنة التحضيرية للتنظيم الإداري، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (33–40/40/د) وتاريخ 6/8/1440هـ؛ قرر مجلس الوزراء الموافقة على الهيكل والدليل التنظيمي لوزارة التعليم. 

تاسعًا-

بعد الاطلاع على ما رفعه رئيس مجلس إدارة المركز الوطني للتخصيص، وبعد الاطلاع على التوصية المعدة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رقم (15–32/40/د) وتاريخ 23/6/1440هـ؛ قرر مجلس الوزراء الموافقة على تعديل تنظيم المركز الوطني للتخصيص، الصادر بقرار مجلس الوزراء رقم (355) وتاريخ 7/6/1438هـ؛ وذلك على النحو الموضح في القرار.

عاشرًا-

وافق مجلس الوزراء على تعيينٍ وترقيتين إلى المرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة؛ وذلك على النحو التالي:

1- ترقية الدكتور محمد بن سعود بن عبدالعزيز آل مقبل إلى وظيفة (مستشار تعليمي) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة التعليم.

2- ترقية صالح بن عبدالسلام بن صالح الغيثي إلى وظيفة (المدير العام للقروض المحلية والإعانات) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة المالية.

3- تعيين الدكتور عيسى بن فهد بن منصور الرميح على وظيفة (مدير عام إدارة تعليمية) بالمرتبة الرابعة عشرة بوزارة التعليم.

واطلع مجلس الوزراء على عدد من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، وقد أُحيط المجلس علمًا بما جاء فيها ووجه حيالها بما رآه.
 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa