تفاصيل جديدة حول حادثة غرق الطبيب السعودي عبدالله العنزي وابنه في شلالات سويسرا

تفاصيل جديدة حول حادثة غرق الطبيب السعودي عبدالله العنزي وابنه في شلالات سويسرا

أكد عامر العنزي شقيق الغريق في شلالات سويسرا الطبيب عبد الله العنزي أن اتصالاً وردهم من سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الاتحاد السويسري الدكتور عادل مرداد مساء الأربعاء، يكشف عن مستجدات نتائج بحث الجهات الأمنية عن جثة الطفل عبد العزيز أبن الفقيد عبدالله بعد سقوطه في شلالات غيسباخ على بحيرة برينز السويسرية.

وأوضحت الجهات الأمنية السويسرية أن الشرطة المائية لم تعثر على جثة الطفل حتى الآن، نتيجة قوة الفيضانات، فضلاً عن صعوبة عملية البحث رغم مرور عشرة أيام من الحادثة، وبيّن عامر العنزي في حديثه لـ"العربية.نت": أثناء وقوع الحادثة كانت هناك أسرة سعودية قريبة من موقع الحادثة، إذ شاهدت حالة الهلع التي كانت تعيشها زوجة أخي وابنته كيان التي لم تتجاوز ست سنوات، حينها تواصلوا مع السفارة السعودية، فضلاً عن الشرطة لمحاولة إنقاذ الدكتور عبد الله وابنه.

ويضيف: "بعد يومين جرى العثور على جثمان أخي في سواحل البحيرة وقاموا بنقلها إلى السعودية بمتابعة من ممثل السفارة سامي الشاطري، إذ وصلت السبت الماضي وجرت مراسيم الدفن والصلاة عليه في الرياض، وكان آخر تواصل للعائلة مع الفقيد قبل الحادثة، إذ حرص على محادثة والدته عبر "الفيس تايم"، مؤكداً لها عودته قريباً، لكنه عاد إليهم بلا روح"، حسبما يقول.

يذكر أن الغريق الدكتور عبد الله العنزي كان برفقة ابنه عبد العزيز الذي لم يتجاوز العامين على حافة صخور الشلال في جنوب جبال الألب السويسرية، حيث انزلقت قدم الطفل ليسقط وسط الفيضانات الشديدة، ولم يمتلك الأب نفسه حيث قفز في محاولة للانقاذ وسط أنظار ابنته وزوجته، وشهدت الحادثة تفاعلاً كبيراً في وسائل التواصل الاجتماعي عبر وسم #الدكتور_عبدالله_العنزي.

وشددت السفارة السعودية في سويسرا على ضرورة توخي الحيطة والحذر بسبب الأمطار الغزيرة في معظم المدن السويسرية، و اتباع تعليمات السلامة الصادرة عن السلطات المختصة.


قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa