بيع شرائح جوال بطريقة غير نظامية في جدة.. عروض مغرية للتحايل على الضحايا وقانوني يحذر

بيع شرائح جوال بطريقة غير نظامية في جدة.. عروض مغرية للتحايل على الضحايا وقانوني يحذر

كشف تقرير استقصائي عن حيل ممارسي جرائم النصب والاحتيال، عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خلال استخدام شرائح لأرقام جوال، مباعة بطريقة غير نظامية.

وقال التقرير الذي بثته قناة «إم بي سي»، إن تلك الجرائم تطورت؛ ليتم ممارستها من قبل عصابات عبر تطبيق التراسل الفوري «واتساب» باستخدام أرقام جوال محلية؛ للتحايل على ضحاياهم من خلال عروض مغرية.

ودخل أحد مراسلي القناة شارع شهير في جدة، تباع فيه شرائح الجوالات من دون الحصول على بيانات المشترين أو أسمائهم، فضلا عن بيع أرقام مميزة من جميع شركات الاتصالات، ويصل «رقم الجوال» المباع (من دون توثيق بيانات) إلى 300 ريال.

وبالفعل نجح معد التقرير، في شراء شريحة لـ«رقم جوال» من أحد الأطفال القائمين بالبيع، من دون أن يطلب منه البائع بيانات شخصية أو اسمه.

وقال المختص بتقنية المعلومات والنظم الأمنية عادل الغامدي، إن شرائح تلك الأرقام تعود إلى أشخاص أجانب يبيعونها قبل أن يتم الخروج النهائي لهم، ومعروف أن الحد المسموح للأجنبي يصل إلى 10 شرائح، وتصاعدت مطالب بإغلاق شرائح الأجانب في حال خروجهم بشكل نهائي خارج المملكة.

ونصح الغامدي، بعدم التفاعل مع المحتالين عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتعامل فقط مع الأرقام الحكومية الثابتة والتي يطلب المتصلون خلالها من المستفيدين زيارة المؤسسات الرسمية.

من جانبه أوضح المستشار القانوني طارق الشامي، أن نسبة 80% من أغلب الجرائم تقوم على استخدام تلك الشرائح (المجهولة) فضلا عن انتحال الشخصيات وإدعاء تسليم جوائز نقدية وعينية، مشيرا إلى أن تلك الجرائم تهدد أمن واستقرار المملكة.

ونصح الشامي الجميع بعدم استخدام تلك الشرائح «لا بالإصدار ولا التسويق الا الإهداء»، لأنهم بذلك يتحملون المسؤولية النظامية.

اقرأ أيضا:

اقرأ أيضاً

No stories found.