محافظة العارضة: «مقطع إلغاء مشروعٍ بسبب الجن» من نسج الخيال ومجرد أكاذيب

محافظة العارضة: «مقطع إلغاء مشروعٍ بسبب الجن» من نسج الخيال ومجرد أكاذيب

أصدرت محافظة العارضة شرق منطقة جازان، بيانًا للرد على المقطع المثير للجدل، الذي تم تداوله، ويظهر من خلاله شاب يتحدث عن إلغاء مشروع بسبب الجن في جبل الدقم جنوب غرب المحافظة، مؤكدة أن المقطع هو نسج من خيال صاحبه ولا أساس من الصحة لما ذكر فيه من معلومات جملة وتفصيلًا.

وذكر البيان: إن جبل الدقم المعني في الرواية الخيالية المتداولة يعد مثل الجبال الواقعة بالمحافظة، وأن ما روي عنه مجرد أكاذيب نسجها صاحبها بتأليف منه ولم تستند على أي أدلة أو شواهد حقيقية، وأن بلدية محافظة العارضة نفذت مشروعات عدة ومتنوعة على مسافات قريبة جدا من الجبل ومنها طريق إسفلت بعرض 60 مترا يسلكه السكان وزوار المحافظة على مدار الساعة، ومشروع حديقة عامة على بعد مسافة 400 متر شمال جبل الدقم ويرتادها الزوار والمتنزهون يوميا.

وتابع البيان كذلك تم تنفيذ مشروع السوق الأسبوعي ومبنى المسلخ وسوق الأعلاف وجميعها ملاصقة لهذا الجبل من الجهة الغربية، بل وتوجد العديد من القرى المحاذية لجبل الدقم وبعضها ملاصق له تمامًا من الناحيتين الغربية والشرقية ومأهولة بالسكان ولم يحصل لأي أحد منهم أي سوء مما جاء ذكره على لسان صاحب مقطع الفيديو.

وكانت وسائل التواصل الاجتماعي تناقلت مقطع فيديو مؤخرا لشاب يظهر وهو يتحدث عن علاقة الجن في منع إقامة مشروع لبلدية محافظة العارضة على قمة جبل الدقم عبارة عن متنزه للزوار والمتنزهين.

وقال صاحب الفيديو بحسب وصفه إن سبب اختيار البلدية لجبل الدقم يعود لتكويناته الطبيعية وتضاريسه الجاذبة وأن الاختيار لهذا الحبل أتى مناسبا لإقامة هذا المشروع الحيوي ، مبينا أن البلدية بالفعل أنهت دراسة المشروع ونقلت المعدات للموقع للبدء في تنفيذه بإشراف عدد من المهندسين ولكن المفاجآت التي ذكرها الشاب في روايته هي أن المعدات لا تعمل من أول يوم لاستلام المشروع والبداية في التنفيذ وأنهم بذلوا جهودا كبيرة في إصلاح الأعطال والاستعانة بمهندسين مختصين؛ ولكن دون جدوى، وأن العمال الذين ينامون بالقرب من المشروع كانوا يصابون بالصرع والهلوسة وأن الكثيرين منهم هرب من الموقع من شدة الخوف والهلع، الأمر الذي تسبب في حالة دهشة للمهندسين والمسؤولين ولم يكن ذلك مريبًا للسكان لأنهم على دراية ومعرفة بأن جبل الدقم يعد موطنا أصليا للجن ولا يمكن أن يسمحوا لهم بالاقتراب من الجبل.

ويأتي بيان محافظة العارضة كرد منها على تكذيب هذه الرواية المتداولة بكل تفاصيلها وتأكيدا منها أن الفيديو المتداول يعد من الروايات التي نسجها صاحبها من خياله ولا أساس لها من الصحة بحسب الدلائل الطبيعية والمشاريع المنفذة بالقرب من جبل الدقم ولوجود سكان بقرى ملاصقة للجبل من جهات عدة، وأن الحياة تسير بشكلها الطبيعي سواء على امتداد الجبل أو على أطرافه وذلك لوجود حركة معتادة لسكان تلك القرى الملاصقة للجبل ولوجود مشاريع استثمارية وأسواق قريبة جدا من الجبل وكلها براهين قاطعة على عدم صحة رواية هذا الشاب في الفيديو المتداول عن الجن وعلاقتهم بجبل الدقم في محافظة العارضة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa