جامعة «المؤسس» الخامسة عالميًا لتأثير الجامعات بمؤشر مبادرات المناخ

جامعة الملك عبدالعزيز
جامعة الملك عبدالعزيز

نجحت جامعة الملك عبدالعزيز بتحقيق المرتبة الخامسة عالميًا بحسب تصنيف مؤسسة التايمز لتأثير الجامعات العالمية لعام 2022م.

ويقيس التصنيف أداء الجامعات وفقًا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة ليُسهم في تعزيز الأثر الإيجابي منطلقةً في ظل أهداف التنمية المستدامة، ويعطي مؤشرًا للجامعات الملتزمة بالعمل المناخي.

من جانبه اعتبر مدير مركز التميز لأبحاث التغير المناخي في جامعة الملك عبدالعزيز، الدكتور مازن عسيري، أن تحقيق مرتبة متقدمة في التصنيف يكشف اهتمام الجامعة بمجال الأبحاث المناخية والتغير المناخي ودراسات تقييم الأثر محليًا وعالميًا وإنشاء وتطوير نموذج مناخي متميز بما ينسجم مع رؤية المملكة 2030.

وأضاف أن المركز تمكّن من نشر العديد من الأبحاث العلمية الخاصة بالمناخ والتغير المناخي في مجلات علمية مؤثرة.

ولفت عسيري إلى أن المركز يُجري أبحاث التغير المناخي للقرن الحادي والعشرين باستخدام النماذج المناخية العالمية والإقليمية الحديثة.

وأوضح أن مركز التميز لأبحاث التغير المناخي بالجامعة يُنشئ قاعدة بيانات مناخية على مستوى المملكة العربية السعودية باستخدام أساليب التنبؤ المناخي قصيرة وطويلة المدى مع تقييم إسقاطات نماذج التغير المناخي وتأثيراتها على المملكة، إذ يعمل على محاكاة المناخ المستقبلي لفهم التغير المناخي بصورة أوضح وتقييم أثر ذلك على العديد من العناصر مثل الأمطار ودرجات الحرارة على المستويين المحلي والإقليمي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa