بتنظيم من «هواوي».. «السعودية للفضاء» تشارك في افتتاح مركز فضاء المستقبل

بتنظيم من «هواوي».. «السعودية للفضاء» تشارك في افتتاح مركز فضاء المستقبل

دشن الرئيس التنفيذي المكلّف الدكتور محمد بن سعود التميمي، مركز فضاء المستقبل في واجهة الرياض الأربعاء 23 يونيو، بتنظيم من "هواوي"، وبحضور سفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة ويكينغ تشن، إلى جانب حضور وكيل وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات وقائد مسار بناء القدرات في الهيئة السعودية للفضاء المهندس فارس الصقعبي، ونائب وزير الاستثمار عدنان الشرقي، والرئيس التنفيذي لشركة هواوي إريك يانغ.

ويهدف المركز إلى تعزيز رفع الوعي بمستقبل قطاع الفضاء في المملكة العربية السعودية، إلى جانب دعم القطاع الخاص والشركات العالمية، ما يرسخ مكانة المملكة في المنطقة كمركز محوري للتكنولوجيا، فضلاً عن تعزيز التعاون والمشاركة مع القطاع الخاص، ما يسهم في تمكين نقل المعرفة وتطوير القطاع، بالإضافة إلى مواصلة الجهود الداعمة لتحول الاقتصاد الرقمي ورفع الوعي فيه.

ويقدم مركز فضاء المستقبل تجربة فريدة بمحاكاة المركبات الفضائية وطريقة عملها، كما يتنوع المركز بعدد من المرافق الأخرى التي تثري تجربة الفضاء والتكنولوجيا.

ويعد مركز "فضاء المستقبل" هو أكبر مركز للمعارض خارج الصين، حيث يضم العديد من التقنيات الحديثة بما في ذلك القيادة الذاتية والطباعة ثلاثية الأبعاد والتحكم بالروبوتات وغيرها من التقنيات المبتكرة.

ويمتد مركز "فضاء المستقبل" الذي يُعتبر أول معرض من نوعه في المملكة على مساحة تبلغ 1.500 متر مربع وسيوفر الفرصة للمبتكرين الشباب للتعريف عن أنفسهم وعرض ابتكاراتهم. ومن المتوقع أن يستقبل المركز حوالي 200.000 زائر على مدار الأعوام الخمسة القادمة بعد أن يتم افتتاحه.

وقال إريك يانغ، الرئيس التنفيذي لشركة "هواوي تك إنفستمنت العربية السعودية المحدودة": "يسعدنا إطلاق مركز "فضاء المستقبل" في المملكة العربية السعودية للمساهمة في تحقيق التحول الرقمي بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030. ولن ندخر جهداً لتوفير تجربة لا مثيل لها في المركز، إذ نثق بأن أفضل طريقة للتنبؤ بالمستقبل هي أن نبتكره بأنفسنا".

من جانبه، قال ويكينغ تشن، سفير الصين لدى المملكة العربية السعودية: "تسهم العلاقات الوثيقة بين الصين والمملكة في تعزيز التنمية بشكل كبير في البلدين. وفي ظل جهود المملكة لتحقيق التحول الرقمي بما يتماشى مع استراتيجيتها الوطنية، يسهم التعاون بين الشركات التقنية في القطاعين العام والخاص مثل هواوي والمؤسسات العامة في تحقيق قيمة جديدة للنظام الإيكولوجي التقني المحلي. ونتوجه بالتهنئة إلى الهيئة السعودية للفضاء على إطلاق مركز "فضاء المستقبل" ونتطلع إلى تحقيق المزيد من الإنجازات".

وقال عدنان الشرقي، نائب وزير الاستثمار: "الاقتصاد القائم على المعرفة من المقومات الأساسية لتحقيق رؤية 2030. وتسهم المبادرات مثل مركز "فضاء المستقبل" في تعزيز النظام الإيكولوجي الرقمي وجذب الاستثمارات من الشركات الرقمية. ونتطلع إلى تعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص والذي أثبت نجاحه في دفع عجلة الابتكار وتنمية المواهب المحلية".

وسيسهم الاعتماد على التقنيات الرقمية في تحسين جودة الحياة وتعزيز الإنتاج المستدام والنظيف وتوفير مساحات مريحة للمعيشة والحد من الازدحام المروري والتلوث في المدن والاعتماد على الطاقة النظيفة بالكامل بالإضافة إلى العديد من الخدمات الرقمية المبتكرة. وستتعاون هواوي مع الشركاء للمساهمة في دفع عجلة التحول الرقمي بما يتماشى مع رؤية الشركة التي تهدف إلى توفير التقنيات الرقمية لكل شخص ومنزل ومؤسسة من أجل بناء عالم ذكي ومتصل بالكامل.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa