أسبوع ريادة الأعمال العالمي

أسبوع ريادة الأعمال العالمي

رواد أعمال وأكاديميون وقصص نجاح يتكلم عنها أصحابها و مؤسسات حكومية وخاصة وكليات وجامعات وبنوك وتمويل وحضور ورعاية كريمة وإشراف وتنسيق رائع للفعالية المهمة.

كان ذلك الحفل الختامي ل"أسبوع ريادة الأعمال العالمية "الذي أقيم يوم الأربعاء ٢٤ نوفمبر برعاية صاحب السمو الأمير سعود بن سلطان بن عبدالله آل سعود وبإشراف وتنسيق شركة سواحل الجزيرة المتمثلة بالأستاذة الجوهرة بنت تركي العطيشان رئيسة الشركة ورئيسة تحرير مجلة رواد الأعمال ومجلة Leaders.

 كان الحفل رسالة جميلة ومعبرة خصوصا فقرة الجلسات الريادية التي ضمت قصص الناجحين وكيف كان التحدي وكيف كان التجاوز وثم النجاح من خلال أصحابها.

إن نشر ثقافة العمل الحر من خلال ريادة الأعمال ومن خلال إعمال الأفكار وإحلالها عن طريق الإعلام والعمل على إيجاد آلية وخطة أو خارطة طريق بالأصح تتضافر فيها الجهود وتوجه لتحقيق غاية وإيجاد منتج في ظل رؤية للدولة ومؤسساتها يعتبر من أهم أو بالأصح أصعب التحديات ما وجدناه في هذا المؤتمر هو ما يثلج الصدر و يعطي مؤشر مدعوم بالإحصائيات المحلية والعالمية بأن المملكة تسير وتتقدم وتنافس عالمياً في ظل دعم و تحفيز حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الامين حفظهما الله لريادة الأعمال.

خلال الحفل حلقت طائرة الدرون للتصوير وأحسست أن رمزيتها تكمن في أننا نرى الأمور والطريق من أعلى ومن قمة كقمم جبال طويق بل ربما أعلى حيث نعرف أين نسير وما يواجهنا ونرى الهدف يتجلى مع كل تقدم لمسيرتنا إن شاء الله ووفق.
 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa