هل برودة الأطراف تدل على إصابتك بأمراض خطيرة ؟.. استشاري أوعية دموية يُجيب

هل برودة الأطراف تدل على إصابتك بأمراض خطيرة ؟.. استشاري أوعية دموية يُجيب

قال د. سعود التركي، استشاري جراحة الأوعية الدموية، إن كثيرًا من الأشخاص يعانون من برودة الأطراف ليس فقط في فصل الشتاء ولكن في الأوقات المختلفة.

وأضاف «التركي»، في تصريحات لبرنامج «صباح السعودية»، عبر فضائية «السعودية»، أن برودة الأطراف تنقسم إلى نوعين أحدهما طبيعي والآخر قد يكون مرضيًا، مشيرًا إلى أن الجسم دائما ما يحاول أن تصل درجة حرارته إلى 37، حتى تعمل الأعضاء بشكل طبيعي.

وأوضح استشاري الأوعية الدموية، أن الجلوس في مكان برودته تتخطى درجة حرارة الجسم، يحاول التغلب على ذلك بتدفئة نفسه، وإذا زادت البرودة يحدث انقباض في الأطراف، حتى يصل الدم إلى الأعضاء المهمة في الجسم على حساب الأطراف، وذلك أمر طبيعي.

وأشار «التركي»، إلى أن ممارسة الرياضة تعمل على تنشيط الدورة الدموية وبالتالي الحفاظ على درجة حرارة الجسم وتدفئة الأطراف، ناصحًا بضرورة الحفاظ على الأطراف دافئة بارتداء القفازات خاصة في حالات البرودة الشديدة.

وتابع: «برودة الأطراف قد تكون مؤشرًا للإصابة ببعض الأمراض قد تصل إلى درجة الخطورة، مثل مرض السكري وهبوط الغدة الدرقية، والتدخين أيضا يسبب انقباضا بالشرايين وقد يؤدي إلى برودة الأطراف».

وأكد استشاري الأوعية الدموية، أن هناك حالة منتشرة أكثر في الغرب تسمى «رينود» وهي تغير في لون الأطراف نتيجة البرودة، ومنها حالات عادية تستلزم فقط تدفئة الأطراف، وحالات تدل على الإصابة بأمراض روماتيزمية، لذلك ينصح بضرورة زيارة الطبيب، في حال استمرار حالة برودة الأطراف وتسببها في تغير لون الجلد.

اقرأ أيضا|

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa