أمير القصيم يزف 550 خريجاً من كليات عنيزة

أمير القصيم يزف 550 خريجاً من كليات عنيزة
رعاية أمير القصيم حفل تخرج طلاب كليات عنيزة

أكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة القصيم، أن التعليم الجامعي الأهلي أحد المسارات المساندة لتعزيز سوق العمل من خلال الكليات والتخصصات المتوافقة مع الاحتياج.

جاء ذلك خلال رعايته، مساء أمس الأربعاء، حفل تخريج 550 خريجا من كليات عنيزة الأهلية لعام 2022، بحضور وكيل إمارة القصيم الدكتور عبدالرحمن الوزان، ومحافظ عنيزة عبدالرحمن السليم، وعدد من المسؤولين بالمنطقة.

اقرأ أيضاً
بالصور.. أمير القصيم يفتتح جامع المصيريعي ومسجد العليان بعنيزة
رعاية أمير القصيم حفل تخرج طلاب كليات عنيزة

وبيّن أن القيادة الحكيمة - أعزها الله - تقدم البذل والعطاء لقطاع التعليم ليكون أبناء وبنات هذه البلاد أعضاء فاعلين ومتميزين على المستوى العالمي.

ونوّه الأمير فيصل بدور اللجنة التنسيقية للتعليم بالمنطقة للتركيز على النوعيّة والجودة لتكون المخرجات التعليمية تحقق التطلعات المأمولة، مشيدًا بمخرجات كليات عنيزة الأهلية وتميزها في المخرجات التعليمية، مهنئاً الطلبة الخريجين متمنيًا لهم كل التوفيق والسداد.

وكان في استقبال أمير القصيم، لدى وصوله مقر الحفل، المشرف العام الدكتور عبدالله بن صالح الشتيوي، ومؤسسي وقيادات الكليات.

كما دشن الأمير فيصل معرض الإبداع والابتكار الثالث، واطلع على مكونات المعرض ودور الكليات في المشاركة المجتمعية والإبداع والابتكار، ثم شهد الحفل المعد بهذه المناسبة تخلله مسيرة الخريجين، تلا ذلك كلمة الخريجين ألقاها نيابة عنهم الخريج سلمان بن عبدالعزيز العبيدان، من كلية الهندسة وتقنية المعلومات، هنأ فيها الخريجين وأولياء أمورهم بهذه المناسبة وأن يكونوا جزءاً ممن يساهمون في بناء مسيرة وطنهم وخدمة دينهم ومليكهم ثم قدم الطالب ناصر بن سعد المحارب قصيدة وطنية.

ورحب المشرف العام رئيس مجالس الأمناء الدكتور عبدالله بن صالح الشتيوي، برعاية سمو الأمير، قائلا: «إن رعايتكم يا سمو الأمير تقدير لكل من ينتسب لهذا الصرح التعليمي، ويرددون بصوت واحد شكراً لكم لمشاركتكم في إسعاد الخريجين وذويهم في هذا اليوم التاريخي».

وأضاف: «أننا نعيش اليوم فرحة غامرة وشعور لا يوصف سطره كل خريج في هذا المساء وهذا الشعور الجميل تجاه شباب هذا الوطن ممن يحملون المسؤولية العظيمة ليكونوا خير من يمثل هذا الوطن».

وأضاف الشتيوي «أن وطننا الغالي بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين – حفظهما الله – يعيش اليوم في انجازات وتطور تعليمي ومسابقة للزمن ووجب علينا أن نفتخر بقادتنا جعلت العلم والتعليم محور اساسياً ونموذجاً رئيسي في تنمية الوطن».

وقدم الدكتور الشتيوي وصايا للخريجين بتقوى الله سبحانه وتعالى والسمع والطاعة لولاة الأمر، محذراً من أصحاب الأفكار الضالة والسلوكيات المنحرفه بجميع صورها وأشكالها.

وفي الختام، كرم أمير القصيم خلال الحفل الشيخ إبراهيم بن عبدالله العبيدالله، وذلك لمبادرته في تقديم مشروع سكني وقفي للطلبة، وسعد بن محمد العبيدان ومحمد بن إبراهيم القاضي والدكتور عبدالرحمن بن صالح الشتيوي وعبدالله بن يحيى السليم، وذلك لمساهمتهم في تقديم منح دراسية للطلاب طيلة مسيرتهم الدراسية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa