استئصال ورم بالدماغ لخمسيني بكامل وعيه بمدينة الملك عبدالله الطبية

بإشراف فريق طبي متكامل وتخدير موضعي‬
استئصال ورم بالدماغ لخمسيني بكامل وعيه بمدينة الملك عبدالله الطبية

استأصل فريق طبي من «مدينة الملك عبدالله الطبية» بالعاصمة المقدسة، ممثلًا بمركز العلوم العصبية، ورمًا بالدماغ لمريض في العقد الخامس من العمر وهو بكامل وعيه بتخدير موضعي؛ نظرًا لوجود الورم بمنطقة حساسة.

وأوضح الفريق الطبي، أنَّ المدينة استقبلت المريض، والذي كان يعانِي صدعًا مزمنًا، وأثبت الرنين المغناطيسي والفحوصات وجود ورم في الفص الصدغي الخلفي الأيسر من الدماغ.

وأضاف الفريق الطبي، أنَّه نظرًا لوقوع الورم بمنطقة حساسة للنطق والحركة؛ تقرّر  إجراء العملية تحت التخدير الموضعي بإشراف استشاريي التخدير الدكتور محمد سيد الأهل والدكتور محمد حمدي.

وأجرى العملية التي استغرقت 6 ساعات، فريق مكوّن من استشاري المخ والأعصاب: الدكتور محمد غازي عبده والدكتور عبد الرحيم العمري، وبمراقبة عصبية من الدكتور أسامه شمس وأخصائية النطق والتخاطب عروبة عودة واستشاري مراقبة الصرع الطبيبة هنادي أبو العلا .

وتكللت العملية بنجاح، وتعافي بعدها المريض وغادر المستشفى  بأتمّ صحة وعافية.

وتستخدم التقنيات المستخدمة في العملية، مع الحالات الاستثنائية التي تتطلب تفاعلًا مع المريض والحاجة إلى اختبارات متنوعه تحدّد قدراته اللغوية والحركية، ودقة العملية بما يضمن عدم تضرر وظائف الدماغ.

يُذكر أنّ هذه العملية تعتبر الحالة الثالثة التي يُجرى فيها استئصال ورم بالمخ، وذلك لِمَا ما تمتلكه المدينة الطبية من كفاءات ذات تأهيل عالٍ وإمكانات دولية على أحدث مستوى، بدعم كبير توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين ووزارة الصحة للرعاية الطبية للمواطنين والمقيمين وزوار بيت الله الحرام وتقديم كل ما يسهل الحصول على خدمة طبية بجودة عالية .

اقرأ أيضًا

قد يعجبك أيضاً

No stories found.