في اليوم العالمي للوقاية من هشاشة العظام.. تعرف الأعراض وأسباب الإصابة به

في اليوم العالمي للوقاية من هشاشة العظام.. تعرف الأعراض وأسباب الإصابة به

أوضح المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية "سباهي" أعراض وأسباب الإصابة بمرض هشاشة العظام، وذلك في اليوم العالمي للوقاية منه.

وشارك مركز "سباهي"، عبر حسابه الإلكتروني الرسمي الموثق من خلال "تويتر"، صورة معلوماتية "إنفوجراف"، للتوعية بمرض هشاشة العظام وأعراضه الأكثر شيوعًا.

أعراض الإصابة بهشاشة العظام

وأوضحت وزارة الصحة، عبر موقعها الإلكتروني، أنه عادةً لا يوجد أعراض في المراحل المبكرة، لكن عند تقدم الحالة قد تظهر بعض الأعراض وتشمل:

- ألم في أسفل الظهر؛ بسبب كسر، أو تفكك الفقرات.

- انحناء الظهر، وقصر القامة مع مرور الوقت.

- كسر العظم بسهولة أكثر من المتوقع.

- نقص الطول.

وأشارت الصحة إلى أن هشاشة العظام تعد مشكلة شائعة، تصبح العظام فيها ضعيفة، وسهلة الكسر، وتتطور ببطء على مدى عدة سنوات. وغالبًا ما يتم تشخيص المرض عند سقوط طفيف، أو تأثير مفاجئ يسبب كسر العظام. يُشار إلى أن النساء أكثر عرضة لخطر الإصابة بهشاشة العظام بعد انقطاع الطمث.

طرق الوقاية من هشاشة العظام

وأوضح كلًا من المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية ووزارة الصحة، طرق الوقاية من الإصابة بمرض هشاشة العظام التي تبدأ الوقاية من مرحلة الطفولة، وتمتد إلى كل مراحل العمر من خلال بناء عظام قوية، حيث تعتمد على:

- اتباع نظام غذائي صحي؛ وذلك بالتأكد من الحصول على ما يكفي من البروتين، والسعرات الحرارية، بالإضافة إلى الكالسيوم، وفيتامين (د)، وتعد كلها عوامل أساسية في المساعدة على الحفاظ على تشكيل العظام وكثافتها.

- الكالسيوم ضروري لكل النساء بعد انقطاع الطمث، وذلك بتركيز ألف ملليغرام في اليوم، سواء كان في المصادر الغذائية، مثل: الحليب، ومنتجات الألبان الأخرى، كالجبن، واللبن، أو الخضراوات الخضراء، كاللفت والبروكلي، أو بأخذ مكملات الكالسيوم؛ للحفاظ على هذه النسبة. كما لا بد ألا تتعدى نسبة الكالسيوم المتناول إلى جانب المكملات ألفي ملليغرام؛ لتجنب الأعراض الجانبية للكالسيوم.

- فيتامين (د) ضروري أيضًا؛ حيث تستهلك المرأة بعد انقطاع الطمث 800 وحدة دولية من فيتامين (د) في اليوم الواحد، وهذه النسبة إلى جانب الكالسيوم، تقلل نسبة حدوث الكسور للمرأة في هذا العمر. كما يوجد فيتامين (د) في اللبن، وأسماك السلمون، والزبادي، وعصير البرتقال، والحبوب. وعند عدم أخذ الاحتياج اليومي من فيتامين (د)، فلا بد من أخذه في صورة مكملات بوصف الطبيب.

- الإقلاع عن التدخين، والتوقف عن شرب الخمور.

- ممارسة النشاط البدني بانتظام؛ حيث تُعد طريقة مثالية للحفاظ على كثافة العظام، وتقوية العضلات، والحفاظ على توازن الجسم، وتقليل فرص السقوط وحدوث كسور.

- الحذر من السقوط؛ لأنه يزيد من فرص حدوث الكسور؛ وعليه ينبغي:

- إزالة الحبال والأسلاك الكهربائية، أو السجاد من على الأرض، فقد تؤدي إلى التعثر والسقوط.

- توفير الإضاءة الكافية في جميع المناطق داخل المنزل وحوله، بما في ذلك السلالم وطرق الدخول.

- تجنب المشي على الأسطح الزلقة مثل: الثلج، والأرضيات الرطبة أو المصقولة.

- تجنب المشي في الطرق غير الممهدة.

- زيارة طبيب العيون بانتظام؛ للتحقق من سلامة النظر.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa