هل يقضي «الانضباط الوظيفي» على الأمان الوظيفي؟ مستشار موارد بشرية يجيب

هل يقضي «الانضباط الوظيفي» على الأمان الوظيفي؟ مستشار موارد بشرية يجيب

قال مستشار الموارد البشرية، بندر السفير، إن الأمان الوظيفي، يكون للمؤهلات والخبرات ومدى كفاءة المواطن في العمل.

وأضاف السفير، خلال حوار مع برنامج «يا هلا» على قناة «روتانا خليجية» حول نظام الانضباط الوظيفي، وهل يقضي على مفهوم الأمان الوظيفي، أن مسألة الأمان الوظيفي لا يجب أن تكون متروكة لقطاع معين، فالأمان الوظيفي بعد الله سبحانه وتعالي يكون لمؤهلاتك وخبراتك ومدى كفاءتك في العمل، وبالتالي تجد الجهات تتسابق عليك.

وأكد أن «مسألة التخوف مبالغ فيها، ولو نظرنا في جميع الإجراءات التصحيحية السابقة، كخصخصة بعض الجهات، فقد واكبها نفس التخوف من الناس، لكن عندما انتقلوا إلى جهات ثانية لم ينقص راتب أحد، بل زادت رواتب كثير من الموظفين».

وحول دخول فريقين إلى العمل في السنوات الخمس الماضية، فريق يأتي من خلال عقود التأمينات الاجتماعية للجهات الحكومية، وفريق الموظفين الحكوميين السابقين التابعين للخدمة المدنية، هل نجحت الجهات الحكومية في إيصال المفهوم الحقيقي لهذا التغيير وأثره أم كان مفاجئًا، أوضح السفير أن هناك فعلا فئتين وهناك فجوة، لكن القادة المميزون يؤمنون بأهمية إدارة الموارد البشرية وبالتالي يعملون على سد هذه الفجوة من خلال استثمار أكبر في تدريب هذه الفئة، مؤكدا أن هناك 80% منهم لديهم إمكانيات هائلة، لكن لم يحاول أحد اكتشاف ذلك وإعطاءهم الثقة والمساحة اللازمة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa