الموافقة على استحواذ «العربية للعود» على «نخبة العود»

المتحدث الرسمي لهيئة المنافسة
المتحدث الرسمي لهيئة المنافسة

أعلنت الهيئة العامة للمنافسة، اليوم الإثنين، عدم ممانعتها على عملية استحواذ «الشركة العربية لتجارة العود والعطورات الشرقية» على «شركة نخبة العود للتجارة».

وأوضح المتحدث الرسمي لهيئة المنافسة (في بيان له)، أنها عرفت البعد السلعي للصفقة بسوق العطور الشرقية والعود، فيما عرفت النطاق الجغرافي للصفقة بالنطاق الإقليمي؛ بسبب زيادة انتشار وسائل التواصل الاجتماعي والاتجاه المتزايد لتجارة التجزئة عبر الإنترنت والمعارض المقامة في المنطقة.

وأضافت أنها قامت بدراسة سوق العطور الشرقية والعود في المنطقة لتحديد ما إذا كانت هناك مخاوف على المنافسة من عدمها. وخلصت دراسة الهيئة إلى أنه لا يتوقع أن تكون هناك مخاوف تؤثر على المنافسة في المملكة؛ بسبب أن سوق العطور سوق ذات نمو عالٍ وطلب متزايد، كما يؤدي انخفاض حواجز الدخول في سوق التجزئة إلى زيادة الضغط التنافسي في هذا القطاع.

وأشارت الهيئة العامة للمنافسة إلى أن التعاملات بين أطراف الصفقة قليلة ومنحصرة في بعض الأعواد والزيوت العطرية، ولعدم تكامل أي من الشركتين رأسيًّا مع الشركات المنافسة (عدم قيامها بالتصنيع أو التوزيع للغير) لن تؤثر الصفقة سلبًا على سلاسل الإمداد للمشاركين في السوق؛ما يؤدي إلى الإضرار بالمنافسة أو الضغط على المتنافسين.

وأضافت الهيئة أن المتاجر التقليدية والمتاجر الإلكترونية والمتاجر الأجنبية التي لديها خط عطور شرقية تعد قيدًا تنافسيًّا على الأطراف المعنية؛ حيث تقدم منتجات مماثلة مما لا يظهر أي قيود على مرونة الإحلال.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa