الدكتور محمد آل هيازع رئيس جامعة الفيصل
الدكتور محمد آل هيازع رئيس جامعة الفيصل

في منتدى كاوست.. د.آل هيازع: التعليم والبحث والابتكار حجر الزاوية في المجتمع

قال الدكتور محمد آل هيازع، رئيس جامعة الفيصل، إن «التعليم والبحث والابتكار هم حجر الزاوية في المجتمع السعودي، حيث يمثلون المستقبل الذي يتم فيه تمكين الشباب من القيادة والابتكار وإحداث تأثير ايجابي ملموس في العالم».

جاء ذلك خلال مشاركته في «منتدى كاوست للمستقبل 2024»؛ الذي تنظمه جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية «كاوست»؛ في حاضنة الشركات الناشئة في الرياض، «The Garage»؛ بحضور عدد من المسؤولين والمختصين في مجال البحث والابتكار، والأكاديميين وممثلي مراكز الأبحاث.

وعبر «د. آل هيازع»، عن سعادته باختيار مكان انعقاد المنتدى ( الكراج)، الذي يعد رمزاً للابتكار وريادة الأعمال في الرياض، ومبادرة رائعة لرعاية المستثمرين ورواد الأعمال والمبتكرين  في هذه البيئة، حيث يلتقي الإبداع بالفرصة، في رحاب العلم والتكنولوجيا والابتكار، مثمناً جهود الدكتور توني تشان رئيس جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية، لدوره الرئيس في تنظيم هذا الحدث الذي يأتي امتدادًا للتعاون مع المؤسسات الوطنية، لتعزيز منظومة البحث والابتكار، معرباً عن تقديره لمعالي الدكتور منير الدسوقي، رئيس مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية، لجهوده والمدينة في  تشجيع الباحثين وقرار فتح أبواب مختبرات المدينة ، للاستفادة من التجهيزات والمرافق الفريدة التي تتمتع بها مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية.

وقال الدكتور «آل هيازع»: نجتمع اليوم تحت شعار «الابتكار والتعاون»، في أجواء تجسد هذه المبادئ، حيث إن تعاوننا في جامعة الفيصل مع جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية ومدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية في مجالات مثل الطاقة المتجددة، والعلوم الصحية، وإدارة الموارد المائية يدل على التزامنا بتحقيق الأهداف المحددة في الرؤية السعودية 2030".

وأشاد رئيس جامعة الفيصل بمستوى التعاون بين جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، وجامعة الفيصل، في المجالات الأكاديمية والبحثية، حيث ساهم ذلك في تقديم برامج اكاديمية مشتركة ودفع عجلة البحث العلمي والابتكار.

وشهد المنتدى عرض إنجازات «كاوست» على مدى 15 عامًا في مجال البحث والابتكار من خلال حلقات نقاش محورية ومعرض تفاعلي، وتسليط الضوء على العديد من الشركات الناشئة من الجامعة، وشركة البحر الأحمر، المتخصصة في تقنية الزراعة المستدامة، التي تعمل على تحقيق الأمن الغذائي.

logo
صحيفة عاجل
ajel.sa