مستشفى حفر الباطن ينجح في إنقاذ يد شاب سعودي من البتر

تعرض لحادث مروري مروع
مستشفى حفر الباطن ينجح في إنقاذ يد شاب سعودي من البتر

تمكَن الفريق الطبي بقسم جراحة العظام بمستشفى «حفر الباطن المركزي» من إنقاذ الطرف العلوي لمريض يبلغ من العمر 17 عامًا، تعرض لإصابة بالغة؛ جراء حادث مروري نتج عنها  قطع في الشريان و«العصب الأنسي» مع فقدان الجلد والأنسجة العضلية من الناحية الأمامية لليد اليسرى .

الكادر الطبي المختص بجراحة العظام، قام بإصلاح جراحي للأوردة والشرايين وترقيع جلدي للأنسجة المفقودة عن طريق تركيب شريحة جلدية تم أخذها من الناحية اليسرى لجذع المريض؛ حيث تم تثبيت اليد في الناحية اليسرى من الجذع لمدة 3 أسابيع حتى حدث الالتئام التام، ثم تم فصل اليد بعد قبول مكان الجرح للشريحة الجلدية. وقد تكللت العملية بالنجاح، وغادر المريض غرفة العمليات، ونقل للجناح الخاص به، مع استقرار في حالته ولله الحمد.

وفي سياق ذي صلة، تمكَّن فريق طبي بقسم جراحة التجميل ووحدة الحروق بمدينة «الأمير سلطان الطبية العسكرية»، من إجراء عملية هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة في تخصُّص العمليات الترميمية المجهرية الدقيقة.

وأجرى الفريق عملية تغطية وترميم القدم اليسرى لأحد المرابطين من مصابي الحد الجنوبي؛ جرَّاء انفجار لغم في قدمه تسبب بفقدان كامل لعظمة الكاحل، وفقدان أكثر من ثلث القدم، وتكللت العملية بالنجاح. وقال استشاري جراحة التجميل، المتخصص في جراحة الجمجمة والوجه والفكين، وجراحة اليد والأطراف العلوية، وجراحة الترميم المجهري الدقيق، الدكتور نضال آل قمبر، إنّ هذه العملية هي من أكثر العمليات المجهرية تعقيدًا، ولم تُجرَ إلا بأعداد محدودة على مستوى العالم.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa