«قصور آل مشيط» تجذب زوار مهرجان قمم الدولي للفنون الأدائية الجبلية

«قصور آل مشيط» تجذب زوار مهرجان قمم الدولي للفنون الأدائية الجبلية

ساهمت فعاليات مهرجان قمم الدولي للفنون الأدائية الجبلية في نسخته الثانية؛ الذي تنظمه هيئة المسرح والفنون الأدائية، في التعريف بالمواقع التراثية الأثرية والمباني التاريخية في منطقة عسير، ذات الطراز المعماري الفريد الذي يحاكي الأصالة والتاريخ.

وكان من أبرز تلك المواقع التي حرص زوار المهرجان من داخل المملكة وخارجها على معرفة الخلفية التاريخية لها، هي (قصور آل مشيط)، التي تحمل ذاكرة توثّق تاريخ المنطقة، وتمثل رمزًا مهمًا من رموز المنطقة التراثية والمعمارية.

وتعدُّ قصور الشيخ سعيد بن مشيط التاريخية، الواقعة بقرية ذهبان بمحافظة خميس مشيط، على مساحة عشرة آلاف متر مربع، أحد أقدم القصور التاريخية بمنطقة عسير، وقد بدأ بناؤها بالطريقة التراثية التي تستخدم الطين والرمل، والزخرفة بالطراز العسيري للفن، سنة 1287هـ.

وتتكون القصور من عدد من المباني، أقدمها قصر "مشرف" بحقبةً زمنية تتجاوز 150 عاماً، شيده الشيخ عبدالعزيز بن حسين بن مشيط، وارتبط ببدايات إعلان ولاء منطقة عسير للملك عبدالعزيز (طيب الله ثراه).

كما شهد هذا القصر أحداثًا ومناسبات تاريخية مهمة، وشهد أيضًا استقبال عدد من الملوك، والأمراء والوزراء، والعلماء وشيوخ القبائل والقضاة، ممن كان لهم بالغ التأثير في مسيرة التنمية الوطنية؛ ونظرًا لأهميته كمعلم حضاري وتاريخي تمت إعادة ترميمه قبل أكثر من ثلاثة أعوام. 

وتضم القصور مسجدًا تاريخيًا، إضافة لسكن أول قاضٍ تم تعيينه في عهد الملك عبدالعزيز، إلى جانب عدد من الغرف منها مجالس الاستقبال الكبيرة، والمباني متعددة الاستعمالات، والإطلالات التي تشرف على المنطقة كاملة، إضافة لفناء كبير، كما توجد عدة مدافن للحبوب، وأماكن مخصصة للخيل.

ويواصل مهرجان قمم الدولي للفنون الأدائية الجبلية تقديم مجموعة من الفعاليات والفنون التي تهدف للتعريف بالتراث والتاريخ المحلي والدولي، وذلك في مواقع المهرجان السبعة بمنطقة عسير.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa