الدكتور عبد العزيز آل الشيخ يثمِّن دعم القيادة للهيئة السعودية للفضاء

تزامن ذكرى اليوم الوطني مع نهضة علمية واقتصادية وحضارية..
الدكتور عبد العزيز آل الشيخ يثمِّن دعم القيادة للهيئة السعودية للفضاء

ثمن الرئيس التنفيذي للهيئة السعودية للفضاء، د. عبد العزيز آل الشيخ، دعم القيادة للهيئة، وقال د. آل الشيخ إن ذكرى الاحتفال باليوم الوطني الـ90 تأتي متزامنة مع ما يشهده الوطن من تطور، ونمو، وازدهار في مختلف الميادين العلمية، والاقتصادية، والثقافية، والحضارية، ومن بينها قطاع الفضاء الذي يحظى بعناية واهتمامٍ بالغين من لدن القيادة الكريمة.

ونبه د. آل الشيخ إلى أن المملكة بفضل الله تمتلك تجربةً حافلةً في مجال الفضاء امتدت نحو أربعة عقود، توجت مؤخرًا بتأسيس »الهيئة السعودية للفضاء« لتكون مظلة تنظم كل الأنشطة المتعلقة بصناعة الفضاء، تحت قيادة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان رئيس مجلس إدارة الهيئة.

وقال إن تدشين مرحلة جديدة لانطلاقها نحو تحقيق طموحات المملكة في مواكبة عصر الفضاء، والتفاعل معه، والمشاركة في صنع التقدم الإنساني، ومواجهة تحديات ارتياد الفضاء، واستثمار تقنياته في خدمة الإنسان السعودي، والاقتصاد الوطني، ونفع البشرية جمعاء.

وتابع د. آل الشيخ: بمناسبة اليوم الوطني التسعين للمملكة العربية السعودية، يطيب لي أن أرفع التهنئة لمقام سيدي ومولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أعاد الله علينا هذه الذكرى الغالية وبلادنا مستمرة بعزمها في النماء والازدهار.

وأضاف د. آل الشيخ: نستلهم بهذا اليوم الغالي معاني الوطنية والاعتزاز بالانتماء إلى المملكة الغالية، والفخر بإنجازات مؤسسها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، طيب الله ثراه، وأبنائه البررة من بعده في بناء الوطن والمواطن، عبر المؤسسات الوطنية الرائدة برجالها ونسائها النجباء؛ تأتي ذكرى اليوم الوطني بمعانيه الخالدة لتربط ذلك الماضي الأصيل بالحاضر المزدهر الجميل، وتحدث الأجيال عن وطنهم الكبير، وما قُدم لنا من وطن شامخ متماسكٍ عامرٍ بالأمن، والرخاء، والاستقرار.

وقال د. آل الشيخ: ختاماً أسأل المولى العلي القدير، أن يديم مجد الوطن، وعز قيادته، ورخاء مواطنيه، وأن يعيننا جميعاً على القيام بواجب المواطنة على وجهها الأكمل، ليظل الوطن شامخاً فوق قمم المجد بإذنه تعالى، وأن يحفظ قيادتنا الكريمة، ويمتعهم بالصحة والعافية والعون والسداد، إنه ولي ذلك والقادر عليه.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa