«شكري»: استقرار المنطقة يخدم مصلحة مصر والسعودية.. وإنهاء أزمة ‎اليمن أولوية للبلدين

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، إن زيارة ولي العهد الأمير ‎محمد بن سلمان إلى القاهرة، مناسبة مهمة تجمع قيادات البلدين للتنسيق الوثيق القائم بينهما، مشيرًا إلى أن إنهاء أزمة ‎اليمن تعد أولوية كبيرة في الوقت الحالي للبلدين.

وأوضح وزير الخارجية المصري، أن زيارة ولي العهد تأتي لاستعراض أوجه التعاون الثنائية بين البلدين والعمل على مناقشة التحديات العديدة التي تواجه المنطقة العربية، بحسب "العربية".

اقرأ أيضاً
في ثاني أيام الجولة الإقليمية.. ولي العهد يواصل زيارته إلى مصر
وزير الخارجية المصري سامح شكري

وأكد شكري، أن هذا التنسيق له ثماره في قدرة البلدين على الاضطلاع بمسؤوليتهما والقيام بالإجراءات والسياسات بشكل منسق.

وقال شكري، إن تحقيق الاستقرار في المنطقة يخدم مصلحة البلدين في إطار التطوير والتنمية، موضحًا أن القضية الفلسطينية لها الأولوية وفي المقدمة سوريا.

وأشار وزير الخارجية المصري إلى استمرار العمل المشترك للقضاء على الإرهاب ومناقشة تطورات الأزمة الاقتصادية العالمية بعد جائحة كورونا وتداعيتها بالنسبة للبلدين.

وأكد الوزير شكري أن اليمن يشكل أولوية بالنسبة للسعودية ومصر، لافتًا إلى أنه تمت إعادة الطيران بين صنعاء والقاهرة لاعتبارات إنسانية؛ حيث يستمر التنسيق بين البلدين من خلال المبعوث الأممي لتنفيذ القرار الشرعية للخروج من هذه الأزمة بما يتوافق مع الرؤية المشتركة للبلدين.

يُشار إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، يستكمل، اليوم الثلاثاء، فعاليات ثاني أيام زيارته الرسمية إلى مصر، ضمن جولة إقليمية تشمل كلًا من مصر والأردن وتركيا، وتتضمن الزيارة بحث العلاقات الثنائية بين المملكة ومصر وكذلك القضايا السياسية الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa