أهالي البكيرية يعرضون قائمة مطالب على رئيس البلدية عبر «عاجل»

أهالي البكيرية يعرضون قائمة مطالب على رئيس البلدية عبر «عاجل»

تنتظر رئيس بلدية محافظة البكيرية الجديد عبدالله بن نامي الحربي، حزمة مطالب، بعد صدور قرار أمين منطقة القصيم، محمد بن مبارك المجلي، بتكليفه رئيسًا لبلدية البكيرية؛ حيث تفاءل قاطنو البكيرية بقدوم الحربي، الذي استهل عمله بالوقوف على الملفات العاجلة في المحافظة.

ومن بين الملفات العاجلة التي تنتظر الحسم وفق عدد من قاطني المحافظة لـ«عاجل»، انتشار المطبات الصناعية بالمحافظة؛ حيث تشكل الظاهرة إزعاجًا كبيرًا، في ظل عشوائية المواقع المختارة للمطبات والمبالغة الكبيرة في إعدادها، إضافة إلى مطلب إعادة سفلتة الطريق الرابط بين طريق عبدالرحمن العواد والسوق التجاري، وذلك بسبب كثرة الحفر والتشققات التي تعد أكثر من المساحة الصالحة.

كما يتطلع الأهالي لإعادة تأهيل وصيانة منتزه المضمار بشكل عاجل وإنقاذه من الإهمال؛ حيث يعتبر من المعالم البارزة في المحافظة والمتنفس الوحيد للعائلات والأطفال خلال موسم الصيف، والنظر في استغلال غالبية أصحاب الكافيهات الأرصفة، دون ترك مجال للمشاة للسير دون عرقلة.

تخصيص أراض صناعية

ويأمل أهالي البكيرية في توفير أراض صناعية للمصانع أسوة بباقي مدن القصيم؛ حيث يلجأ بعضهم لفتح مصنعه بمركز الخبراء القريب من محافظة البكيرية لعدم وجود مواقع مخصصة لهم، وكذلك توفير أراض أو مواقع استثمارية لمعارض السيارات لحاجة المحافظة للعديد من المعارض.

العمالة الوافدة

ومن أبرز الملفات والمستمرة لسنوات طويلة رغم كثرة مطالبة سكان الأحياء الشمالية القريبة من السوق التجاري بالبكيرية، هي معاناة سكان تلك الأحياء من مزاحمة العمالة الوافدة لهم، وذلك خلال السكن معهم في البيوت الشعبية والمهجورة، ضاربين بالتعليمات التي تمنع سكن العزاب بجوار العائلات عرض الحائط.

كما ينتظر أهالي البكيرية سرعة تطبيق تعميم وزارة الشؤون البلدية والقروية من خلال حظر الإعلان عن جميع أنواع التبغ بمنافذ البيع، وعدم عرض منتجات التبغ في أماكن بارزة، وتطبيق قرار منع بيع الدخان في البقالات والتموينات التجارية داخل النطاق العمراني، حفاظًا على المجتمع.

ويأمل قاطنو المحافظة في ضرورة التصدي لظاهرة انتشار الكلاب الضالة التي باتت مصدر خوف وقلق وإزعاج بالنسبة لهم، مع غياب الحلول للحد من انتشارها في الأحياء والطرقات.

اقرأ أيضا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa