تفاصيل جنوح 40 دولفينًا على شواطئ محافظة أملج.. و«الحياة الفطرية» يتدخل

الدكتور قربان شكر المواطنين
تفاصيل جنوح 40 دولفينًا على شواطئ محافظة أملج.. و«الحياة الفطرية» يتدخل

قامت وزارة البيئة والمياه الزراعة ممثلة في المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية والإدارة العامة للثروة السمكية بالوزارة بالوقوف على جنوح 40 دولفينًا على شواطئ محافظة أملج.

وقام فريق علمي مشترك بعد تلقي بلاغًا من المواطنين بالمنطقة بمعاينة الدلافين، واتضح أنها 40 دولفينًا جنحت مع المد إلى منطقة أشجار المانجروف بأحد المواقع على شواطئ أملج صباح اليوم الأربعاء؛ بسبب الرياح والأمواج القوية وتزامن فترة الجزر لتواجد الدلافين في هذه المنطقة الضحلة؛ حيث لم تستطع الخروج منها إلي المياه المفتوحة؛ ما أدى الى نفوق 7 دلافين.

وقد تم انقياد الدلافين المتبقية إلى منطقة آمنة لاستعادة نشاطها وقدرتها على العودة إلى البحر.

وأوضح الدكتور محمد علي قربان الرئيس التنفيذي للمركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية أن ظاهرة جنوح الثدييات البحرية على الشواطئ تحدث على جميع سواحل البحار والمحيطات في العالم، وهي ظاهرة كانت محل اهتمام الكثير من مراكز الأبحاث المهتمة بالحفاظ على الثدييات البحرية عالميًّا، وهناك العديد من المجهودات العلمية الكبيرة في هذا المجال للكشف عن العوامل التي تدفع الثدييات البحرية للجنوح على الشواطئ بشكل متكرر.

ووجه شكره للمواطنين على تفاعلهم بالإبلاغ عن الحادثة ومساهمتهم في إنقاذ الدلافين وتفاعلهم الذي يؤكد الحس الوطني لحفظ ثروات الوطن الفطرية، كما ناشد المواطنين بالتكاتف مع أجهزة الدولة المعنية والابلاغ عن أي ظاهرة بيئية للحفاظ على هذه الثروات لنا وللأجيال القادمة.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa