«شؤون المسجد الحرام»: توظيف التقنية الحديثة والذكاء الاصطناعي في المسجد الحرام

«شؤون المسجد الحرام»: توظيف التقنية الحديثة والذكاء الاصطناعي في المسجد الحرام

أكد مساعد الرئيس العام المكلف ووكيل الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الدكتور سعد بن محمد المحيميد، على ضرورة أنسنة خدمات المنظومة وتطويرها وتحديثها بما يتماشى مع خطط الرئاسة (2024) والاستعدادات المثلى لموسم الحج لهذا العام ١٤٤٣هـ، فضلًا عن توظيف التقنية الحديثة والذكاء الاصطناعي في المسجد الحرام.

وحث الدكتور المحيميد في بداية الاجتماع الدوري لمجلس وكالة شؤون المسجد الحرام، بحضور عدد من القيادات الإدارية والميدانية بالوكالة المهام المناطة بالإدارات العامة والإدارات التابعة لها بالوكالة، على ضرورة الاستعداد المبكر لموسم الحج، خصوصًا أن الوكالة تزخر بعدد كبير من الكفاءات التي أثبتت جدارتها في الميدان خلال المواسم السابقة .

اقرأ أيضاً
لأول مرة منذ 20 عامًا.. حصاد رطب المدينة المنورة يتزامن مع موسم الحج
«شؤون المسجد الحرام»: توظيف التقنية الحديثة والذكاء الاصطناعي في المسجد الحرام

وأكد دعم وحرص الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس على دعم الكفاءات التي تثبت جدارتها وتميزها في رفع جودة مخرجات الأعمال الموكلة إليهم، وذلك لاستمرارية جودة الخدمات المقدمة في الحرمين الشريفين.

وناقش المحيميد أبرز الاقتراحات والاستفسارات والمهام المتعلقة بالمسجد الحرام خلال المواسم السابقة، وكيفية مواصلة التطوير الأمثل لها مع الأخذ بكافة الاحتمالات المتعلقة بكيفية التعامل مع المراحل القادمة من أجل مواصلة دعم مسيرة التطور التي يشهدها الحرمان الشريفان بدعم غير محدود من لدن القيادة الرشيدة -أيدها الله- والرامية لمواكبة الرؤية (٢٠٣٠) إلى جانب عدد من المواضيع المدرجة في جدول أعمال.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa