نقابة السيارات تكشف تفاصيل النقل الترددي لضيوف الرحمن بمكة

النقل الترددي لضيوف الرحمن بمكة
النقل الترددي لضيوف الرحمن بمكة

قالت النقابة العامة للسيارات في مكة المكرمة: إن النقل الترددي هو خط ذو مسارين مخصص للحافلات داخل مدينة الحجاج، لا تتنقل فيها المركبات الصغيرة، وتم توزيع جنسيات العالم على 6 شركات طوافة، اعتمدت أربع من هذه الشركات للنقل الترددي داخل المشاعر المقدسة.

وأشارت نقابة السيارات في تصريحات لقناة «العربية» إلى أن النقل الترددي يُعد أحد الأنماط التشغيلية الرئيسة الحديثة المنبثقة من قبل النقابة، والمسمى بنمط المشاعر، التي تتكامل مع أنظمة الحج، ويتم تفعيله في التوقيت نفسه من كل عام خلال موسم الحج.

اقرأ أيضاً
استراتيجية «النقل».. تحقق مستهدفات قطاع الحج والعمرة عبر الطرق الجديدة
النقل الترددي لضيوف الرحمن بمكة

وأضافت أنّ آلية عمل النقل الترددي تعتمد على استلام الحافلات من شركات النقل وتجميعها في المخازن، ومن ثم يتم إطلاقها بحسب الجدولة المتبعة، وبحسب الطلبات المرفقة من تطبيق (ضيف).

ويتم توزيعها من قبل مشرفي النقابة على شركات الطوافة، وبحسب نوع الرحلات، هل هي رحلات داخلية أم رحلات خارجية مفردة، حيث تكون الرحلة من مخزن الحافلات في مشعر عرفات إلى مكة المكرمة، فيتم نقل الحاج من مكة المكرمة إلى المشاعر المقدسة بشكل ترددي 3 مرات، وتسمى هذه الترددية بالرحلات الخارجية المفردة، أي خارج المشاعر المقدسة من وإلى مكة المكرمة.

وأضافت أن النمط الأول من أنماط الترددية له خمسة مراحل، و هي مرحلة التروية، وتصعيدن ونفرة المستعجلين، والنفرة الأولى، والنفرة الثانية، أما بالنسبة للنمط الثاني في الرحلات الترددية، فهي الرحلات الداخلية المسماة بـ «قوافل» وتكون أثناء المناسك لأكثر من 3 إلى إلى 9 ردود.

وأشارت إلى أن مهمة الحافلات تكون داخل المشاعر المقدسة من مخزن الحافلات إلى المشاعر والعكس، وهي على 3 رحلات: الرحلة الأولى تصعيد التروية ونقل الحجاج من مشعر منى إلى عرفات، والرحلة الثانية «الإفاضة الأولى» و تكون من عرفات إلى مشعر مزدلفة، والرحلة الثالثة في نمط «قوافل» وهي «الإفاضة الثانية» و تكون من مشعر مزدلفة إلى مشعر منى.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa