عمرو أديب مُهاجمًا «قرداحي»: لولا الإعلام السعودي لبقيت تعمل لدى حزب الله

عمرو أديب مُهاجمًا «قرداحي»: لولا الإعلام السعودي لبقيت تعمل لدى حزب الله

هاجم الإعلامي المصري عمرو أديب، وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، عقب تصريحاته ضد المملكة العربية السعودية.

وقال أديب خلال برنامج «الحكاية» بقناة «إم بي سي مصر»: عمرو أديب: عندي سؤال مهم لجورج قرداحي.. كنت تعمل في أكبر المؤسسات الإعلامية السعودية لحد قبل ما تبقى وزير بيومين لو شايف السعوديين بيقتلوا أهل اليمن في حرب ظالمة ليه كنت حاطط إيدك في إيدهم؟

وأضاف: أول مرة اتفق مع فيصل القاسم لما قال لولا الإعلام السعودي كان فضل جورج قرداحي مجرد مذيع في إذاعة المنار اللي تبع حزب الله.

وكان سعد الحريري، رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق، قال مساء أمس، إن وصول العلاقات بين لبنان والمملكة العربية السعودية إلى ما وصلت إليه يؤكد أن اللبنانيين يعيشون فعلًا في جهنم.

وأكد عبر تصريحات للحريري بحسابه بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: أن تصل العلاقات بين لبنان وبين المملكة العربية السعودية وسائر دول الخليج العربي الى هذا الدرك من انعدام المسؤولية والاستقواء بالأفكار المنتفخة، فهذا يعني بالتأكيد إننا بتنا كلبنانيين نعيش فعلًا في جهنم.

وأضاف: سياسات رعناء واستعلاء باسم السيادة والشعارات الفارغة قررت أن تقود لبنان إلى عزلة عربية غير مسبوقة في تاريخه.

وتابع: أما ثمن العزلة فسيتم دفعها من رصيد الشعب اللبناني المنكوب أساسًا باقتصاده ومعيشته ويتعرض يوميًّا لأبشع الاهانات دون أن ترف لأهل الحكم وحماته من الداخل والخارج جفون القلق على المصير الوطني.

وأكد أن المسؤولية أولًا وأخيرًا تقع في هذا المجال على حزب الله الذي يشهر العداء للعرب ودول الخليج العربي، وعلى العهد الذي يسلم مقادير الأمور لأقزام السياسة والإعلام والمتطاولين على كرامة القيادات العربية.

وأوضح أن السعودية وكل دول الخليج العربي لن تكون مكسر عصا للسياسات الإيرانية في المنطقة، وسيادة لبنان لن تستقيم بالعدوان على سيادة الدول العربية، وتعريض مصالح الدول الشقيقة وأمنها للمخاطر المستوردة من إيران.

وواصل، قائلًا: تريدون دولة ذات سيادة وكرامة وطنية، ارفعوا يد إيران عن لبنان، وأوقفوا سياسات الاستكبار ورفع الأصابع وتهديد اللبنانيين بوجود جيش يفوق عدة وعددًا جيش الدولة ومؤسساتها الأمنية والعسكرية.

وختم: لقد طفح الكيل فعلًا، وعلى القاصي والداني أن يعلم ان عروبة لبنان بوابة الأمان لبلدنا وخلاف ذلك هرولة إلى جهنم.

وأعلنت المملكة استدعاء سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الجمهورية اللبنانية للتشاور ومغادرة سفير الجمهورية اللبنانية لدى السعودية خلال الـ48 ساعة المقبلة.

ولأهمية اتخاذ كل الإجراءات اللازمة لحماية أمن المملكة وشعبها؛ فقد تقرر وقف كل الواردات اللبنانية إلى المملكة، كما سيتم اتخاذ عدد من الإجراءات الأخرى لتحقيق تلك الأهداف.

اقرأ أيضًا:

X
صحيفة عاجل
ajel.sa