خادم الحرمين ومنطقة قصر الحكم بالرياض.. علاقة أزلية مُسطّرة بمداد من ذهب

خادم الحرمين
خادم الحرمين

زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود اليوم الخميس، لمنطقة قصر الحكم بمدينة الرياض، أكدت مكانة إمارة الرياض «العظيمة» في نفس خادم الحرمين؛ حيث خدم في المنطقة مكانًا وإنسانًا على مدار 5 عقود.

وخلال فترة حكم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لمنطقة الرياض؛ أرسى قواعد نهضتها الشاملة، حتى باتت الرياض العاصمة تُضاهي في بنيتها التحتية ونهضتها العمرانية وتخطيطها الفريد كبريات العواصم العالمية، كما تعد علاقة خادم الحرمين الشريفين بإمارة منطقة الرياض ومنطقة قصر الحكم، علاقة أزلية مُسطرة بمداد من ذهب في تاريخ المملكة الحديث.

وارتكزت علاقة خادم الحرمين بمنطقة الرياض على تنمية الإنسان والنهوض بالمكان؛ حيث أدارها- يحفظه الله- بالفكر والإدارة والحكمة والحِلم والحزم، حتى باتت الإمارة في عهده- يحفظه الله- مضربًا لإرساء العدل وقضاء الحاجات ورفع المظلمات.

وتجول خادم الحرمين الشريفين، داخل مبنى الإمارة، واستعرض خلالها تاريخًا حافلًا بالإنجازات، إبان كان أميرًا لمنطقة الرياض.

بعد ذلك، توجه خادم الحرمين الشريفين إلى قصر المصمك؛ حيث تجول في أرجائه وما يضمه من مسجد ومجلس (الديوانية)، وفناء رئيس وأفنية أخرى مكشوفة، ودور علوي، وبعض قطع التراث الشعبي؛ حيث يعد المصمك معلمًا تاريخيًا وتراثيًا شُرِع في بنائه في عهد الإمام عبد الله بن فيصل بن تركي بن عبد الله بن محمد بن سعود، في عام 1282هـ / 1865م، ويحكي قصة كفاح الملك عبد العزيز - رحمه الله - في توحيد المملكة العربية السعودية.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa