فرق تطوعية طلابية من أبناء المستفيدين بجمعية البر في المنطقة الشرقية

جمعية البر في المنطقة الشرقية
جمعية البر في المنطقة الشرقية

دشنت جمعية البر بالمنطقة الشرقية، صباح اليوم الثلاثاء، المبادرة التطوعية "كن قدوة" والتي تهدف إلى دعم وتعزيز قرار وزارة التعليم بإلزامية تقديم ساعات تطوعية لكل طالب وطالبة؛ حيث أقرت الوزارة أن العمل التطوعي من متطلبات التخرج للمرحلة الثانوية.

وقال فيصل المسند، المتحدث الإعلامي للجمعية مساعد الأمين العام للاتصال المؤسسي، إن المبادرة تهدف إلى تشكيل فرق تطوعية من أبناء الأسر المستفيدة من الجمعية وفروعها بالمنطقة الشرقية وخاصة الطلاب في المرحلة الثانوية؛ حيث تتراوح أعمار المستهدفين من المبادرة بيـن (18-25) سنة

وذلك دعما لقرارات المملكة في دعم وتشجيع العمل التطوعي، وصولًا إلى مليون متطوع، كما تدعم وتعزز قرار وزارة التعليم في إلزامية تقديم طلاب المرحلة الثانوية ساعات تطوعية لتخرجهم.

وأكد "المسند"، أن الجمعية بذلك تسهم في التنمية المجتمعية انطلاقا من رؤيتها ورسالتها المجتمعية وأهدافها الاستراتيجية التي تعنى بتحقيق تطلعات رؤية 2030 في التنمية بالقطاع الثالث، وتحقق عنصر التكاملية بين القطاعات الثلاث الحكومي والخاص وغير الربحي.

كما تهدف الجمعية من خلال المبادرة، إلى نشر وتعزيز ثقافة التطوع لدى الأسر المستفيدة من خدمات الجمعية بما يعمل على توطيد العلاقة بين الجمعية والمستفيد من جهة والمستفيد والمجتمع من جهة أخرى، وتأهيل أبناء المستفيدين ليصبحوا قادة ورموزا تطوعية مستقبلية.

وأوضح أن الحوافز المقدمة للمتطوع في هذه المبادرة هي حصوله على بطاقة عضوية متطوع وحضور برامج ودورات تدريبية تخصصية وتطويرية، بالإضافة لفرصة ترشح المتطوع على برنامج الرخصة الدولية للعمل التطوعي، والمشاركة في فرص تطوعية داخل الجمعية وخارجها، فضلا على فرص الترشح للمتطوع المثالي وتسجيل ساعات تطوعية معتمدة من منصة العمل التطوعية للمتطوع، والتكريم في فعاليات التطوع المختلفة.

وأشار "المسند"، إلى أن الجمعية تسعى لصناعة مزيد من الفرص التطوعية لهذه الفئة، لافتا إلى أن الجمعية وفرت العام الماضي 300 فرصة تطوعية وبلغ عدد المتطوعين والمتطوعات بها إلى 2420 متطوعا ومتطوعة بإجمالي ساعات تطوعية بلغ 32.500 ساعة.​

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa