«الجاسر»: موافقة مجلس الوزراء على إنشاء «العامة للطرق» يحقق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للنقل

وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر
وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر

رفع وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر، الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وللأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء -حفظهم الله- بمناسبة صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على إنشاء الهيئة العامة للطرق.

وقال الجاسر إن القرار يأتي داعماً لتحقيق مستهدفات الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، كما سيمكن الوزارة من التفرغ للقيام بدورها القيادي لمنظومة النقل، والإشراف على تنفيذ الإستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية بالتنسيق مع الجهات المكونة للمنظومة بجميع أنماط النقل.

اقرأ أيضاً
إنشاء هيئتين لتسويق الاستثمار والطرق.. 12 قرارًا جديدًا لمجلس الوزراء
وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر
اقرأ أيضاً
وزير الخارجية الصيني: بعض السياسيين الأمريكيين يلعبون بالنار في قضية تايوان
وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر

وأوضح الجاسر أن القرار يأتي كذلك ضمن حلقة مهمة لسلسلة قرارات سبق أن أصدرها مجلس الوزراء الموقر لإعادة هيكلة وتطوير قطاع النقل والخدمات اللوجستية بما يواكب النهضة الحضارية الشاملة التي تشهدها بلادنا في جميع المجالات، والمضي قدماً نحو تحقيق رؤية المملكة 2030.

وبين أن الهيئة العامة للطرق ستعمل على وضع الخطط الإستراتيجية الخاصة بتطوير شبكات الطرق بالمملكة ورفع كفاءتها التشغيلية، والارتقاء بجودتها وفق أعلى المواصفات الفنية وأقصى درجات السلامة، مشيراً إلى أن الهيئة ستعمل كذلك على استدامة البنية التحتية لبلادنا وتوفير شبكات طرقية ذات مستوى عالٍ من الكفاءة وصولاً لاستمرارية ريادة المملكة عالمياً في ترابط شبكة الطرق، والوصول للمرتبة السادسة عالمياً في مؤشر جودة الطرق، وتوسيع الترابط بين المدن والمحافظات والمراكز وتسهيل حركة تنقل الأفراد والبضائع بين مناطق المملكة وفق معايير طرقية آمنه ورفيعة، تسهم في تعزيز جودة الحياة، وتحقيق الأهداف الطموحة للاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية.

جاء ذلك ردًا على ما أفادت به وسائل إعلام محلّية صينية، بأنّ التحرّكات الصينية قرب حدود تايوان مستمرّة منذ تأكيد زيارة بيلوسي للجزيرة، وأكدت وزارة الدفاع التايوانية التحركات العسكرية قرب تايوان، بالقول: «سننشر قوات عسكرية مناسبة ردًا على التهديدات.. لدينا العزم والقدرة على ضمان أمننا الوطني».

اقرأ أيضاً
الصين: زيارة بيلوسي إلى تايوان تقوض العلاقات مع واشنطن
وزير النقل والخدمات اللوجستية المهندس صالح بن ناصر الجاسر

وكانت مجلة «ميلتاري واتش» Military Watch قد ذكرت أنّ الصين نشرت صاروخ «قاتل حاملات الطائرات»، وهو أوّل مركبة انزلاقية تفوق سرعتها سرعة الصوت، بعد قيام البحرية الأمريكية بنقل مجموعات حاملات الطائرات التابعة لها إلى أماكن قريبة من الأراضي الصينية، خوفًا من رد فعل بكّين على زيارة بيلوسي لتايوان.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa