«شوؤن الحرمين» تسخر كوادرها لخدمة قاصدي بيت الله الحرام

«شوؤن الحرمين» تسخر كوادرها لخدمة قاصدي بيت الله الحرام

وسط أجواء الأمن والأمان والطمأنينة والروحانية، يشهد المسجد الحرام، خلال هذه الأيام، توافد ضيوف الرحمن لأداء العمرة والصلاة فيه.

وسخرت الهيئة العامة للعناية بشوؤن المسجد الحرام والمسجد النبوي، جميع كوادرها البشرية والآلية والتقنية؛ لتقديم خدماتها لقاصدي بيت الله الحرام، ومنها الخدمات على أبواب البيت العتيق من خلال (897) موظفًا وموظفة موزعين على (89) باباً خُصصت لاستقبال ضيوف الرحمن.

وأوضحت "الهيئة" أن أبواب المسجد الحرام المستخدمة في الوقت الحالي (89) باباً، ويتم في يوم الجمعة فتح (15) باباً إضافية لخدمة المصلين، مشيرة إلى تحديد (3) أبواب لدخول المعتمرين، و(50) باباً مخصصة للمصلين و(20) باباً مخصصة للطوارئ، و(16) باباً داخلياً، كما تشرف الإدارة على إرشاد المصلين إلى أماكن المصليات وتوجيههم عند امتلاء المصليات بما يحقق انسيابية الحركة في الدخول والخروج من المسجد الحرام والترحيب بهم عند دخولهم وتطييب المصلين بالطيب.

ولفتت "الهيئة" إلى أن أسماء وأرقام أبواب المسجد الحرام تساعد المصلين وضيوف بيت الله الحرام، على معرفة أبواب الدخول؛ لتسهيل حركة خروجهم، مشيرة إلى وجود مراقبين ينفذون التعليمات الخاصة بالإدارة المتعلقة بعدم دخول الأمتعة والأطعمة وغيرها؛ مما يسهم في نظافة المسجد الحرام، وتأدية النسك والعبادات براحة واطمئنان.

logo
صحيفة عاجل
ajel.sa