سفير الاتحاد الأوروبي بالرياض: نسعى إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والعلمي مع المملكة

يسعى الاتحاد الأوروبي إلى تعزيز التعاون الاقتصادي والتبادل العلمي مع الرياض، ودعم رؤية المملكة 2030، لما يوفره من مزايا كثيرة للطرفين.

جاء ذلك خلال حديث لسفير الاتحاد الأوروبي في السعودية والبحرين وعمان، باتريك سيمونييه، مع قناة "الشرق"، مؤكدًا أن "رؤية 2030 مشروع محوري للمملكة، وأن التكتل الأوروبي يرغب في دعم هذه الرؤية".

وقال سيمونييه، إن الاتحاد الأوروبي يعتبر الشريك الأول للمملكة من حيث حجم الاستثمار الخارجي المباشر، الذي سجل 20 مليار يورو في العام الماضي، كما أنه يعد ثاني أكبر شريك تجاري للسعودية، حيث بلغ إجمالي التبادل التجاري بينهما 46 مليار دولار.

وأشار سفير الاتحاد الأوروبي إلى أنه يمكن استغلال العلاقات الاقتصادية بين البلدين لدعم رؤية المملكة 2030، وخطة التنمية الخاصة بنا المعروفة بالخطة الأوروبية الخضراء.

ولفت إلى أنه في ظل الأزمة الحالية في مجال الطاقة التي تعيشها الدول الأوروبية، فإنه من مصلحة الطرفين تطوير العلاقات أيضًا في مجال الطاقة المتجددة.

وأكد سفير الاتحاد الأوروبي في الرياض أن المملكة ترغب في أن تصبح رائدًا عالميًا في تصدير الهيدروجين الأخضر، حيث نلاحظ بكل وضوح أنها ستصبح مركزًا للكهرباء أيضًا في المنطقة، علمًا أن أوروبا بحلول 2030 ستستورد نصف حاجتها من الهيدروجين الأخضر، ما يجعل تعاوننا مفيداً للطرفين.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa