السعودية تدين خرق الحوثي لاتفاق استكهولم وتحويله «الحديدة» منصة للأعمال العدائية

أكدت دعمها للحلول السياسية باليمن وسوريا وليبيا
السعودية تدين خرق الحوثي لاتفاق استكهولم وتحويله «الحديدة» منصة للأعمال العدائية

جدّد مجلس الوزراء، مساء أمس الثلاثاء، التأكيد على دفع السعودية باتجاه تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، ودعم الحلول السياسية في كل من اليمن وسوريا وليبيا.

جاء ذلك خلال جلسته -عبر الاتصال المرئي- برئاسة خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، حيث أشار وزير الإعلام المكلف الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، إلى أن مجلس الوزراء استعرض جملة من الموضوعات ومستجدات الأحداث على الساحات العربية والإقليمية والدولية، مجدداً التأكيد على أن المملكة تدفع باتجاه تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، وتدعم الحلول السياسية في كل من اليمن وسوريا وليبيا.

كما شدد المجلس على ضرورة التوصل لحلٍّ عادلٍ وشاملٍ للقضية الفلسطينية، وفقاً للقرارات الدولية ومبادرة السلام العربية، وأهمية استئناف المفاوضات بين الجانبين لتحقيق السلام في المنطقة.

وأعرب مجلس الوزراء، عن إدانة المملكة بشدة استمرار المليشيا الحوثية الإرهابية بخرق اتفاق (استكهولم)، ومواصلة اتخاذ محافظة الحديدة منصة للأعمال العدائية والعمليات الإرهابية بإطلاق الصواريخ الباليستية والطائرات دون طيار (المفخخة)، وكذلك إطلاق هجمات القوارب المفخخة والمسيّرة عن بعد، ما يمثل تهديداً حقيقياً للأمن الإقليمي والدولي، وتقويضاً للجهود السياسية.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa