«العيسى»: الفهم الصحيح للقرآن الكريم والأحاديث يقطع الطريق على دعاة الغلو والتطرف

جهود الرابطة تمتد إلى 78 دولة حول العالم وتحظى بدعم القيادة
«العيسى»: الفهم الصحيح للقرآن الكريم والأحاديث يقطع الطريق على دعاة الغلو والتطرف

يؤكد الشيخ محمد العيسى أمين رابطة العالم الإسلامي أن الفهم الصحيح للقرآن الكريم والأحاديث كفيلة بأن تقطع الطريق على دعاة الغلو والتطرف.

وبدعم من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان، تنظم رابطة العالم الإسلامي بإشراف من أمينها الشيخ الدكتور محمد العيسى، العديد من البرامج التي تُعنى بتحفيظ القرآن الكريم في أكثر من 78 دولة حول العالم وبأكثر من 68 مؤسسة قرآنية..

كما تحرص الرابطة على إقامة المسابقات القرآنية تحفيزًا للحفاظ والحافظات حول العالم.

هذا وتحرص الرابطة عبر أمينها العام أشد الحرص على توضيح سماحة الدين الحنيف ووسطيته، وذلك بإقامة ملتقيات ومؤتمرات علمية تُعنى بالتفسير الصحيح للآيات والأحاديث الشريفة، تثقيفًا للشباب المسلم، وقطعًا لطريق دعاة الغلو والتطرف الذين رهنوا النصوص الدينية لخدمة تشددهم وانحرافهم عن سماحة الإسلام!

يأتي هذا الاهتمام من الشيخ العيسى إنفاذاً للغاية الجليلة التي توليها قيادة المملكة خدمةً للدين الحنيف، وأداءً لحق الكتاب والسنة على الوجه الأمثل، وتكريسًا لاهتمام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بنشر وخدمة الوحيين والدعوة إليهما.

وفي السياق ذاته؛ تحرص الرابطة على إيصال ملايين المصاحف وتوزيعها على المسلمين في شتى بقاع العالم، وتنفيذ برامج تعليم القرآن الكريم ومدارسته من خلال عشرات الكليات والمعاهد القرآنية حول العالم، وإقامة المؤتمرات المهتمة بجوانب الوسطية والاعتدال في سيرة الحبيب صلى الله عليه وسلم.

هذه الاستراتيجية الإسلامية العظيمة التي ينتهجها الأمين العيسى في تسخير إمكانات الرابطة لخدمة الكتاب والسنة لقيَت صدىً واسعاً ونتائج مباركة، لمسها وأثنى عليها المسلمون في أصقاع المعمورة.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa