أمير المدينة يوجه بالعناية الكاملة بمصابي حادث طريق الهجرة

قدّم بالغ تعازيه لذوي المتوفين
أمير المدينة يوجه بالعناية الكاملة بمصابي حادث طريق الهجرة

وجّه أمير منطقة المدينة المنورة الأمير فيصل بن سلمان بتقديم العناية الطبية اللازمة للمصابين في الحادث الذي وقع لحافلة ركاب على طريق الهجرة وتوفير الرعاية والتسهيلات لهم.

وأعرب الأمير فيصل عن «بالغ تعازيه ومواساته لذوي المتوفين تغمدهم الله بواسع رحمته داعيًا المولى بأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل».

وكانت صحة المدينة المنورة قد أعلنت وفاة 36 معتمرًا وإصابة أربعة آخرين في حادث تصادم حافلة كانت تقلهم، واشتعلت النار بها، مساء الأربعاء بالقرب من الكيلو ١٧٠ على طريق الهجرة السريع.

وأفاد بيان صادر عن صحة المدينة المنورة، بأن إدارة الطوارئ والأزمات بالمنطقة، باشرت -مساء الأربعاء- حادث تصادم باص على طريق الهجرة يقلّ أكثر من 30 راكبًا)، وعلى إثر ذلك تم التوجيه برفع درجة الاستعداد في جميع مستشفيات المنطقة لاستقبال الحالات وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لها.

وفي التفاصيل، تلقت غرفة عمليات إدارة الطوارئ والأزمات بصحة المدينة المنورة بلاغًا في تمام الساعة 7:22 مساءً، يفيد بتصادم مركبة من فئة (باص ركاب) نتج عنه 36 حالة وفاة في موقع الحادث وبلغ عدد الإصابات أربع إصابات.

وقد تمت مباشرة فرقتين إسعافيتين قامتا بنقل الحالات الأربع المصابة إلى مستشفى الحمنة لتقديم الخدمات الإسعافية العاجلة، ويجري نقل 3 منها إلى مستشفى الملك فهد العامّ بالمدينة لاستكمال علاجهم، كما تم إرسال 4 فرق إسعافية من إدارة الطوارئ والأزمات مساندة للحدث في نفس الموقع.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa