بالأرقام.. «العدل» تعلن ارتفاع أعداد المحامين المسجَّلين في المملكة

الوزارة تتيح خدمات متنوعة عبر موقعها
بالأرقام.. «العدل» تعلن ارتفاع أعداد المحامين المسجَّلين في المملكة

أعلنت وزارة العدل، اليوم الثلاثاء، ارتفاع أعداد المحامين والمحاميات المسجلين لديها، إلى 6270 محاميًّا ومحامية، بينهم 487 محامية.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن الوزارة قولها، إنّ عدد الرخص الممنوحة خلال العام الجاري بلغ 774 رخصة، منها 619 رخصة للمحامين، مقابل 155 رخصة للمحاميات.

وأضافت الوزارة، أنَّ مركز التدريب العدلي قدّم مجموعة من الدورات ضمن برنامج إعداد المحامين المؤهل لرخصة المحاماة، حضرها مئات المستفيدين والمستفيدات في المسارين المهنيّ والتدريبيّ.

وتتيح «العدل» للمستفيدين على بوابتها الإلكترونية، وعبر بوابة «ناجز» التابعة للوزارة، مجموعةً من الخدمات للمحامي، ليتمكن من عرض المحامين المتدربين لديه وكذلك تسجيلهم للسماح لهم بتقديم طلب التدريب من خلال خدمتي «قيد محامٍ متدرب» وخدمة «انتقال محامٍ متدرب»، إضافةً إلى ذلك تتيح له خدمة إخلاء طرف المحامين المتدربين لديه إلكترونيًّا.

وكانت وزارة العدل، قد أعلنت السبت الماضي، تفاعل أعداد كبيرة من المستفيدات مع توظيف نساء في القطاع العدلي، عبر منصات المحاكم وكتابات العدل، يقدمن خلالها منظومة من الخدمات، التي استفاد منها أكثر من 31 ألف امرأة في غضون شهر واحد فقط، ما يعتبر رقمًا قياسيًّا هو الأول من نوعه، خلال عمل النساء في القطاع.

واستقبلت موظفات الوزارة 44 ألفًا و240 معاملة، ما بين قيد وإحالة وتعاملات ورقية وتعاملات إلكترونية في المرافق العدلية المختلفة، و1619 استفسارًا وملاحظة غير رقمية وتوجيه معاملات.

وصرّحت مديرة الإدارة العامة للأقسام النسائية بوزارة العدل فاطمة الشريم، بأنّ الأقسام النسائية تقدم خدماتها في محاكم المملكة المختلفة «أحوال شخصية، عامة، جزائية، تنفيذ، تجارية، وعمالية»، إضافة إلى كتابات العدل.

وأضافت أنَّ الأقسام النسائية العاملة في المرافق العدلية بالرياض، تصدَّرت القائمة بـ18 ألفًا و718 مستفيدة، تليها الدمام بـ3859 مستفيدة، ثم جدة بـ6155 مستفيدة، ومكة المكرمة بـ2243 مستفيدة، ثم المدينة المنورة بـ607 مستفيدات.

وبيَّنت أنَّ الموظفات يعملن في المحاكم وكتابات العدل في وحدات الاستقبال والإرشاد، وإدارة صحائف الدعوى والمواعيد، ووحدات الصلح والإرشاد الأسري في محاكم الأحوال الشخصية، إضافة إلى أقسام مستحدثة مختصة باستقبال شكاوى المستفيدات ومتابعتها، وأقسام التقنية الرقمية.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa