الإمارات أول المرحبين بدعوة خادم الحرمين لعقد قمتين خليجية وعربية

قالت إن هذه المبادرة ليست بالغريبة عن القيادة السعودية
الإمارات أول المرحبين بدعوة خادم الحرمين لعقد قمتين خليجية وعربية

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة، فجر اليوم الأحد، عن ترحيبها بدعوة  خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز إلى عقد قمتين خليجية وعربية طارئتين.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، في بيان لها، إن «هذه المبادرة ليست بالغريبة عن القيادة السعودية التي طالما حرصت وعملت على ترسيخ الأمن والسلام في المنطقة»، وأشادت في هذا السياق «بالدور القيادي لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود في كل ما يجمع الكلمة ويوحد الصف وينسق المواقف».

وأضافت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيانها أن «الظروف الدقيقة الحالية تتطلب موقفًا خليجيًّا وعربيًّا موحدًا في ظل التحديات والأخطار المحيطة»، وأن «وحدة الصف ضرورية»، وأن «الدعوة الكريمة التي بادر بها خادم الحرمين الشريفين تمثل فرصة مهمة لدول المنطقة لتحقيق ما تصبو إليه من تعزيز فرص الاستقرار والسلام والتصدي للتحديات والأخطار المحيطة عبر موقف خليجي وعربي جماعي يحرص على أمننا المشترك وسيادتنا وإنجازاتنا».

وكان مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، اليوم السبت، بيَّن أنَّ خادم الحرمين الشريفين وجَّه الدعوة إلى أشقائه قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي وقادة الدول العربية، لعقد قمتين خليجية وعربية طارئتين في مكة المكرمة يوم الخميس 25 رمضان 1440هـ، لبحث الاعتداءات على سفن تجارية بالخليج، ومحطتين للنفط تابعتين لشركة أرامكو، وتداعيات ذلك على المنطقة.

X
صحيفة عاجل
ajel.sa