خبير اقتصادي لـ«عاجل»: «ذا لاين» سيعيد تعريف مفهوم التنمية الحضرية والسياحة العالمية

يضع المملكة في مقدمة الخارطة السياحية..
خبير اقتصادي لـ«عاجل»: «ذا لاين» سيعيد تعريف مفهوم التنمية الحضرية والسياحة العالمية

قال الخبير الاقتصادي الدكتور عبدالله المغلوث، إن مشروع «ذا لاين» الدي كشف النقاب عنه اليوم، صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس إدارة شركة نيوم، سيعيد تعريف مفهوم التنمية الحضرية والسياحة العالمية.

وأشاد المغلوث في حديثٍ خاص لـ«عاجل» بالخطوات التطويرية التي تشهدها السياحة في المملكة، وبمشروع «ذا لاين» الذي سيضع اسم المملكة على خارطة السياحة العالمية، مؤكدًا أنه اعتمد على تطوير مجتمعات يكون فيها الإنسان محورها الرئيسي، للمرة الأولى منذ أكثر من 150 عاماً، مما يعزز جودة الحياة.

وأكد أن المشروع جاء تأكيدًا على عزم المملكة وقياداتها على إنجاز المشروع الذي يعد الأكبر في المنطقة وينتظره أصحاب القرار في العديد من الشركات العالمية، مما سيوفر 380 الف فرص عمل تساعد على تقليل نسبة البطالة التي تجاوزت 12% لاسيما، وأنه لدينا من الكوادر البشرية المؤهلة والتي تعلمت وتدربت في مختلف الجامعات العالمية، مؤكدًا قدرتهم على إدارة وتشغيل الأعمال كافة التي من شأنها إنجاح هذا المشروع.

وأوضح المغلوث، أن فكرة ربط المجتمعات فيما بينها افتراضيًا، عبر تسخير نحو 90% من البيانات لتعزيز قدرات البنية التحتية في حين يتم تسخير 1% من البيانات في المدن الذكية الحالية، سيحدث نقلة هائلة في أتمتة المدن، بالاعتماد الكامل على تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وأشار إلى أن الفكرة ستسهل عملية التواصل مع الإنسان بطريقة تمكّنه من التوقّع والتفاعل بقدرات غير مسبوقة، مما يوفر وقت السكان والشركات.

وأكد أن المشروع سيعتني بصحة الانسان عبر الاستغناء عن الشوارع المخصصة للسيارات لتخفيض نسبة الانبعاثات الكربونية إلى 0% مع الاهتمام بتوفير الاحتياجات اليومية في مواقع تبعد 5 دقائق مشيًا، والتحرك من نقطة إلى أبعد نقطة في فترة لا تتجاوز 20 دقيقة، مما يشكل قيمة إضافية للمشروع، من خلال الوصول إلى جميع مرافق الخدمات الأساسية، بما في ذلك المراكز الطبية، والمدارس، ومرافق الترفيه، بالإضافة إلى المساحات الخضراء، وتوفير حلول المواصلات فائقة السرعة لجعل التنقل أسهل.

وتوقع الخبير الاقتصادي ألا تستغرق أبعد رحلة في «ذا لاين» 20 دقيقة فقط، مما سيوفر معيشة قائمة على التوازن بين بيئة أعمال حاضنة للابتكار، وجودة حياة استثنائية للسكان.

وبين المغلوث، أن مشروع «ذا لاين» يعد أحد المشروعات العملاقة ضمن المحفظة الاستثمارية المتنوعة لـصندوق الاستثمارات العامة، لما له من قوة اقتصادية بدعم 500 مليار دولار.

وأشار إلى أن المشروع قادر على جذب رؤوس الأموال والاستثمارات العالمية، كما أنه يضمن حصول الصندوق على المدى الطويل على عوائد ضخمة تسهم في تعزيز اقتصاد المملكة العربية السعودية.

وتابع، أن المنطقة الخاصة ستوفر فرصًا جاذبة للمستثمرين من أهمها الوصول إلى السوق السعودي بشكل مباشر والأسواق العالمية كون المنطقة مركز ربط للقارات الثلاث، وكل هذا يهدف إلى تحفيز النمو والتنوع الاقتصادي وزيادة إجمالي الناتج المحلي للمملكة.

يشار إلى أن بدء تطوير «ذا لاين» سيتم خلال الربع الأول من عام 2021؛ إذ تشكل جزءاً مهماً من أعمال التطوير المكثفة الجارية في «نيوم».

ويعتبر المشروع جزءًا من تنويع مصادر الدخل التي أشارت إليها الرؤية الطموحة 2030؛ حيث يتم بناء منطقة «نيوم» من الصفر على أرض خام، ما يمنحها فرص استثنائية تميزها عن بقية المناطق التي نشأت وتطورت، وكما أشار سمو ولي العهد، خلال إعلانه عن المشروع «أن المنطقة ستركز على تسعة قطاعات استثمارية متخصصة تستهدف مستقبل الحضارة الإنسانية، وهي مستقبل: الطاقة والمياه، والغذاء، والعلوم التقنية والرقمية، والتنقل، والتقنيات الحيوية، والتصنيع المتطور، والإعلام والإنتاج الإعلامي، والترفيه، والمعيشة الذي يمثل الركيزة الأساسية».

X
صحيفة عاجل
ajel.sa