رئاسته وأمانته ومقره بالمملكة.. تأسيس أول اتحاد عربي لجمعيات المراجعين الداخليين

مجلس الوزراء
مجلس الوزراء

صدرت موافقة مجلس الوزراء على تأسيس الاتحاد العربي للمراجعين الداخليين، ليكون أول اتحاد عربي يُعنى بمهنة المراجعة الداخلية والمنتسبين إليها على مستوى الوطن العربي، مقره محافظة جدة -منطقة مكة المكرمة، على أن تكون رئاسته وأمانته العامة للمملكة.

وتضم الجمعية العمومية للاتحاد رؤساء مجالس إدارات جمعيات وهيئات المراجعين الداخليين في كل من السعودية، والإمارات، والكويت، وعمان، وقطر، ومصر، والأردن، والمغرب، ولبنان، والسودان.

وقد أقرت في اجتماعها الأول نظام الاتحاد الأساسي الذي يقضي بأن تكون رئاسة الاتحاد للمملكة العربية السعودية ممثلة بالدكتور حسام العنقري، رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للمراجعين الداخليين، ومقر الاتحاد الدائم في المملكة، ويتولى الرئيس التنفيذي للجمعية السعودية للمراجعين الداخليين عبدالله بن صالح الشبيلي، مسؤولية الأمين العام للاتحاد.

ورفعَ الدكتور العنقري شكرَه وتقديرَه لخادمِ الحرمين الشريفين الملكِ سلمانَ بنِ عبدالعزيز آل سعود، ووليِّ عهده الأمين -حفظهما الله- على الموافقة لإنشاء وتأسيس الاتحاد العربي لجمعيات المراجعين الداخليين، قائلاً: "تأتي هذه الموافقة الكريمة امتداداً لدعم القيادة الرشيدة للمنظومة الرقابية ولمهنة المراجعة الداخلية ولمجتمعها محلياً وإقليمياً ودولياً، وانسجاماً مع الدور الريادي والقيادي للمملكة العربية السعودية في المنظمات الإقليمية والدولية ".

يشار إلى أن الاتحاد العربي للمراجعين الداخليين يهدف إلى توطيد أواصر الصلة بين الدول الأعضاء المنتسبين له، وتعزيز أوجه التعاون بينهم في إطار المهنة، وتطوير ممارسات المراجعة الداخلية من خلال رفع مستوى الوعي بمعاييرها وتقنيات وأساليب تطبيقها.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa