بعد صدور حكم بإلزام طبيبة بدفع دية 150 ألف ريال.. والد الرضيعة رنا يكشف التفاصيل

شكر صحيفة «عاجل» على تبني قضيتها
بعد صدور حكم بإلزام طبيبة بدفع دية 150 ألف ريال.. والد الرضيعة رنا يكشف التفاصيل

أصدرت الهيئة الطبية الشرعية في جازان، حكمًا بإلزام الطبيبة المتهمة في وفاة الطفلة الرضيعة «رنا» بمحافظة العارضة بدفع دية قدرها 150 ألف ريال لذويها.

وفي مداخلة مع فضائية «روتانا خليجية»، قال والد الطفلة يحيى العارضي: «الحكم صدر والحمد لله، وليس لدي أي تعليق عليه؛ لأنه حكم شرعي.. وقد توقعت صدور الحكم بدفع الدية».

وأوضح أن «القضية تأخرت نحوَ عامين بسبب ظروف فيروس كورونا المستجد، ولكن الحمد لله حق (رنا) رجع لها»، موجهًا الشكر لمن تدخل في خدمة القضية، وفي مقدمتهم أمير المنطقة محمد بن ناصر بن عبدالعزيز، وبعض وسائل الإعلام التي تناولت وكشفت أبعاد الواقعة، وفي مقدمتها قناة «روتانا خليجية» وصحيفة «عاجل».

وقد تناولت المحكمة الشرعية القضية منذ أكثر من عامين، عندما اتهمت أسرة الطفلة «رنا» مركزًا طبيًّا خاصًّا في العارضة بالتسبب في تأزم حالة ابنتهم، ودخولها في غيبوبة بعد توقف نبضات قلبها، مع إخفاء الطبيبةِ الحقيقةَ قبل وفاتها.

وفي حينه، أكد والد الطفلة التي فارقت الحياة، بعد غيبوبة استمرت 63 يومًا، لـ«عاجل» أنه لن يتنازل عن حق طفلته التي وُلدت وماتت، دون أن تصل صحة جازان إلى أي نتائج بشأن قضيتها، مشيرًا إلى أنه لا يملك في مثل هذه المواقف المؤلمة إلا أن يقول: «حسبي الله ونعم الوكيل».

ودخلت الطفلة رنا في غيبوبة منذ الساعة الأولى لولادتها بتاريخ 13/3/1440هـ، في أحد المجمعات الطبية الخاصة في محافظة العارضة شرق منطقة جازان، وتم نقلها مباشرةً إلى مستشفى أبو عريش العام، لتبقى أكثر من 63 يومًا بقسم العناية المركزة، تعيش على الأجهزة الطبية حتى وفاتها.

وأبدى والد الطفلة استغرابه الشديد من عدم وصول «صحة جازان» إلى أي نتائج فيما يتعلق بقضية ابنته مع المجمع الطبي الخاص، ومع طبيبة النساء والولادة طوال هذه المدة، حتى بعدما فارقت طفلته الحياة، رغم وجود المخالفات الصريحة في أسلوب تعامل الكادر الطبي في المجمع الطبي الخاص بالعارضة مع حالة ابنته منذ اللحظات الأولى من ولادتها.

وأكد الأب في حينه أن الأمر جعله يشك في قيام منسوبي المجمع الطبي بارتكاب جريمة بحق طفلته، وأنهم أرادوا إخفاءها عنه، وعن الجهات المختصة الأخرى، برفضهم إعطاءه تقريرًا طبيًّا مفصلًا بحالة طفلته.

وقال الوالد: «لم أتأخر في تقديم بلاغات الشكوى للجهات المختصة، ومنها وزارة الصحة، وصحة جازان، وكذلك إمارة المنطقة، ومحافظة العارضة، وأطلعت تلك الجهات على تفاصيل الواقعة بكل ما تحمله من إثباتات»، مؤكدًا أنه لن يتنازل عن حق ابنته مطلقًا.

اقرأ أيضًا: 

X
صحيفة عاجل
ajel.sa