صندوق الفعاليات الاستثماري.. خطوة لجذب 100 مليون سائح للمملكة

المملكة
المملكة

جاء إعلان صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان، ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، عن إطلاق صندوق الفعاليات الاستثماري بهدف تطوير بنية تحتية مستدامة لدعم 4 قطاعات واعدة وهي: الثقافة، والسياحة، والترفيه، والرياضة، خطوة كبيرة لتنويع مصادر الدخل ووضع المملكة كدولة رائدة بالمنطقة في المجالات الأربعة السابقة.

وتضمن إعلان ولي العهد، أن  صندوق الفعاليات الاستثماري سيعمل على تطوير بنية تحتية مستدامة تهدف إلى زيادة المساهمة الاقتصادية في قطاع السياحة من 3% من الناتج المحلي الإجمالي إلى 10% واستقطاب 100 مليون زائر بحلول عام 2030.

من جانبه، ثمن وزير السياحة أحمد الخطيب، إطلاق صندوق الفعاليات الاستثماري، عبر حسابه بموقع تويتر، حيث سيقوم الصندوق بتمكين قطاعات الثقافة والسياحة والترفيه والرياضة، بهدف زيادة رأس المال الاستثماري عبر تطوير أكثر من 35 موقعا فريدا بمستوى عالمي، والمساهمة بـ 28 مليار ريال في الناتج المحلي الإجمالي لعام 2045 م.

وتتميز المملكة بوجود العديد من المواقع والفعاليات السياحية بها، والتي تجذب آلاف الزائرين، مثل العلا والدرعية، إضافة إلى السياحة البحرية وسياحة الغوص والسياحة الصحراوية.

ـ استراتيجية السياحة الرقمية:

يعتبر إطلاق مشروع استراتيجية السياحة الرقمية، من أهم الإنجازات التي تحققت في العام الماضي (2022م)، حيث إن قطاع السياحة كغيره من القطاعات الأخرى، يسير نحو الرقمنة بشكل حثيث، سواء بفعل التحولات التقنية التي تجتاح العالم برمته، أو بسبب جائحة كورونا، وما أعقبها من تغيرات.

وستساعد هذه الاستراتيجية في إثراء جهود إعادة بناء قطاع السياحة في المملكة، بما يحقق مستهدفات “رؤية المملكة 2030 التي تعمل على وضع المملكة ضمن أهم الوجهات السياحية في العالم.

وتشمل استراتيجية السياحة الرقمية 9 برامج، إضافة إلى 31 مبادرة يجرى العمل على تنفيذها لمدة ثلاثة أعوام، وسوف تُستكمل بحلول عام 2025، ويتم من خلال هذه البرامج والمبادرات تطوير بيئة عمل ذكية تدعم رحلة التحول الرقمي في القطاع؛ بحيث تستفيد منها منظومة السياحة في المملكة، وتوفر منصة شاملة لتلبية جميع الاحتياجات، مع التركيز بشكل أساسي على رضا العميل فيما يخص الخدمات المتاحة.

في الوقت نفسه، رفعت مجموعة «راديسون» العالمية محفظتها الاستثمارية في المملكة إلى نحو ٥٠٪ من مجموع استثماراتها في منطقة الشرق الأوسط خلال 3 سنوات، ويتضمن ذلك افتتاح 20 فندقًا جديدًا، بالإضافة لافتتاح مكتبها الإقليمي في المملكة.

ـ الفعاليات السياحية:

منذ بداية  فصل الشتاء الحالي وحتى نهاية العام الجاري (2023م)، سيتم إطلاق أكثر من 20 فعالية في عدد من المواقع التاريخية والتراثية في كل من الرياض وجدة والأحساء وغيرها من المناطق، وذلك بالتعاون بين الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

ومن أهم الفعاليات السياحية والثقافية التي حققت نجاحا حلال الأعوام الماضية: موسم العلا وموسم الرياض واليوم الوطني، ومهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، والدرعية، ومهرجان جدة التاريخية وبوليفارد الرياض،. وغيرها من الفعاليات.

ـ فعالية شتاء جازان:

من ضمن الفعاليات السياحية والثقافية المقامة حاليا «شتاء جازان 23» والمقام هذا العام تحت شعار «أجمل وأدفا» ويشمل عدة مواقع في منطقة جازان، والذي انطلق يوم الخميس الماضي

وفي أول يومين من المهرجان، تخطى عدد زوار فعاليات المهرجان أكثر من 10 آلاف زائر، من داخل المنطقة وخارجها، وتستمر فعاليات المهرجان لمدة شهرين، والتي تتضمن العديد من الفعاليات الترفيهية والثقافية والشعبية، ومعرضاً للكتاب، ومعرض «فنن»، وفعاليات لذوي الإعاقة، وليالي المحافظات، والملتقى التاريخي، وملتقى منار الإعلامي.

بالإضافة إلى البرامج الثقافية والشعبية والفنية بالقلعة الدوسرية والشارع الثقافي، إضافة للمسابقات الرياضية في الكرة الشاطئية، وكرة القدم النسائية، ودوري المحافظات لكرة القدم، ودوري الشطرنج، وبطولة الدومينو، ورياضة الهايكنج، فضلاً عن البرامج الثقافية والشعبية والفنية بالقلعة الدوسرية والشارع الثقافي، إلى جانب فعاليات وسط البلد.

ـ هيئة تطوير الطائف والاحساء:

تهتم الدولة برعاية وتنمية السياحة، حيث اصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمراً ملكياً بإنشاء هيئة لتطوير الطائف، وأمراً ملكياً بإنشاء هيئة لتطوير الأحساء، وذلك بناءً على ما عرضه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

ـ السياحة المحلية:

السياحة والفعاليات السياحية لا تقتصر على الزوار من الخارج فقط، حيث ان السياحة المحلية تعد رافدا هاما في منظومة قطاع السياحة، ووفقا للأرقام فقد انتعشت السياحة المحلية في المملكة لترتفع بنسبة 37%  في عام 2021م ، مقارنة مع عام 2015 لتسجل نحو 64 مليون زائر  قاموا بإنفاق 81 مليار ريال، بزيادة 67% خلال فترة المقارنة نفسها.

ـ نجوم الرياضة سفراء للسياحة السعودية:

وفي سبيل الدعاية للسياحة بالمملكة، اعلن وزير السياحة أحمد الخطيب، في شهر مايو الماضي (2022م)، عن أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب فريق باريس سان جيرمان الفرنسي ومنتخب الأرجنتين، سيكون سفيرا للسياحة السعودية.

ورحب الخطيب في تغريدة عبر حسابه على «تويتر»، بالنجم ميسي وأصدقائه في السعودية «لقضاء إجازة مميزة يستكشف بها كنوز البحر الأحمر، وموسم جدة وتاريخها العريق، وأضاف وزير السياحة السعودي أن هذه الزيارة ليست الأولى لميسي إلى السعودية، ولن تكون الأخيرة.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa