وزير الحرس الوطني يطّلع على استعدادات القوات المشاركة بموسم الحج

وزير الحرس الوطني
وزير الحرس الوطني

وقف الأمير عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني على الجاهزية العسكرية لقوات الوزارة المشاركة في موسم الحج الحالي، تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة في حفظ واستتباب الأمن، وذلك وفق المسؤوليات المناطة بالوزارة، بالتكامل مع القطاعات الأمنية الأخرى.

 واطلع سموه على العرض العسكري الذي أجري تحت شعار "يسر وطمأنينة"، وذلك خلال زيارة سموه لميدان قوات الحرس الوطني في الشرائع أمس الأربعاء.

 وشاهد الأمير عبدالله خلال الزيارة العرض العسكري لقوات الوزارة، المكلفة بتعزيز أمن الحجاج، كما تابع ملخصاً مرئياً لمهام قوات الحرس الوطني في القطاع الغربي، قبل أن تشكّل الكتلة البشرية لقوات الوزارة عبارة "البلد الأمين".وتباشر قوات الوزارة المشاركة في موسم الحج، تنفيذ مهامها المختلفة في كل من مكة المكرمة والمشاعر المقدسة والمدينة المنورة بفاعلية وكفاءة ومعنويات عالية، ضمن جهود مسارات القطاعات العسكرية والأمنية والحكومية.

وكان في استقبال سمو وزير الحرس الوطني لدى وصوله مقر الحفل رئيس الجهاز العسكري بالوزارة المكلف اللواء الركن صالح بن عبدالرحمن الحربي ومساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الغربي اللواء الركن عبدالله بن علي التويجري، وعددٌ من القادة ورؤساء الهيئات ومدراء الإدارات، ثم عُزف السلام الملكي. ورحب مساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الغربي بوزير الحرس الوطني، مؤكداً جاهزية قوات الوزارة للمشاركة في مهمة أمن الحج. وقال في كلمته: "القوات مدربة وجاهزة لتأدية مهامها الأمنية بمهنية عالية، وتنفذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد رئيس مجلس الوزراء - حفظهما الله- بالتعامل بكل حزم مع كل من تسول له نفسه العبث بأمن البلاد والحجاج".

وتتوزع مشاركة القوات التابعة لوزارة الحرس الوطني، في موسم الحج، بين مهام أمنية، وأخرى صحية، وأعلنت الوزارة الانتهاء من وضع خطط المشاركة في موسم الحج، عبر تأمين الخدمات المنوعة لضيوف الرحمن، وذلك تحت إشراف ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن بندر وزير الحرس الوطني، الذي وجه المسؤولين في الوزارة ببذل الجهود وتسخير الإمكانات، من أجل راحة الحجيج وتوفير الخدمات التي يحتاجون إليها، بأيسر الطرق وأفضل أداء ممكن.

وتتلخص المهمة الأمنية لقوات الحرس الوطني في تعزيز سلامة وراحة ضيوف الرحمن في المشاعر المقدسة طيلة أيام الحج، وتسهيل تفويج الحجاج، فيما تتلخص المهمة الصحية في قيام الفرق الفنية بتأمين الخدمات الصحية النموذجية للحجاج، عبر منشآت الوزارة.

 وتتكامل جهود وزارة الحرس الوطني، مع الجهود المماثلة لبقية مؤسسات الدولة المعنية، في صناعة موسم حج مثالي.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
logo
صحيفة عاجل
ajel.sa