محام: السكوت عن جرائم التحرش بالأطفال مشاركة فيها وتستر عليها

المحامي إبراهيم زمزمي
المحامي إبراهيم زمزمي

قال المحامي إبراهيم زمزمي، إن السكوت عن جرائم التحرش والإيذاء التي يتعرض لها الأطفال مشاركة في الجريمة وتستر عليها.

وأضاف زمزمي بمداخلة لـ «الإخبارية»، أن مسؤولية التبليغ عن أي اعتداء يتعرض له الطفل تشمل الوالدين ومن يعيش في سكنه، أو المسؤول بالمدرسة التي يدرس بها الطفل.

وأردف: إن الوالدين عليهما ملاحظة أطفالهما وأسباب انطوائهم للمكاشفة بها، للتأكد من وقوع اعتداء عليهم وإبلاغ الشرطة والجهات المسؤولة، مشيرًا إلى أن إيذاء الطفل يشمل جميع أشكال الاعتداء الجسدي أو النفسي، وإهمال ما يتعلق بحياته صحيًا وأمنيًا.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa