عبر اتصال هاتفي من نيوزيلندا.. «عاجل» تقف على حالة المصاب السعودي «أصيل»

يجري عملية جراحية في قدمه.. غدًا السبت
عبر اتصال هاتفي من نيوزيلندا.. «عاجل» تقف على حالة المصاب السعودي «أصيل»

كشف الوكيل التعليمي هشام الحنايا لـ«عاجل» -عبر اتصال هاتفي من نيوزيلندا- عن تفاصيل إصابة مواطنين سعوديين في حادث الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين، أثناء صلاة الجمعة، اليوم.

وقال الحنايا إن صديقه الطالب السعودي «أصيل» الذي أصيب في قدمه في الحادث الإرهابي، يسكن بالقرب من مسجد النور الذي استهدفه الهجوم، «وذهب هو وصديقنا الآخر (أحمد») -وهو سعودي أيضًا- إلى المسجد لأداء الصلاة».

وقال «الحنايا» إن المدرسة تمنح يوم الجمعة وقتًا للمسلمين لأداء الصلاة، وعند دخول أصيل وأحمد إلى المسجد، ذهب أصيل مباشرةً ناحية المحراب، فيما ذهب أحمد إلى مكان الوضوء.

وتابع الحنايا: «(أصيل) كان قريبًا من باب المصلى الأساسي، وعند الهجوم الإرهابي أصيب في رجله بطلق نارية»، مشيرًا إلى أنه سيخضع لجراحة غدًا السبت.

وقال الحنايا إن «أحمد عندما سمع صوت إطلاق النار، قام بالقفز إلى داخل منزل بجوار المسجد، ومكث به ما يقارب 8 ساعات، كان خلالها منهارًا، وعند حديثي معه بعد الحادثة أخبرني بأنه سيرجع إلى المملكة وسيقطع دراسته».

وأشار إلى أن أصيل هرب بعد إصابته في قدمه برصاصة الإرهابي، وأخبرني أنه ركض مسافة طويلة قبل أن ينتبه إلى أنه ينزف، ثم سقط مغشيًّا عليه وقاموا بإسعافه.

واستغرب الحنايا أن الإرهابي مرتكب الحادث كان «أون لاين» وكان خلال أول خمس دقائق واضعًا الـ«جوجل ماب»، وأنه كان يمكن للشرطة إيقافه أو التعامل معه.

وكانت سفارة المملكة في نيوزيلندا أوضحت -في بيان إلحاقي ببيانها الأول، نشرته بحسابها بموقع التواصل تويتر- إصابة اثنين من رعاياها بجروح في حادث الهجوم على المسجدين، مؤكدةً أنهما يعالجان حاليًّا في مستشفى كرايست تشيرش.

وقالت السفارة إنها تلقت معلومات عن وجود مواطن آخر مصاب في المستشفى، فتم تكليف موظفين من السفارة لزيارة المصابَين السعوديَّين ومساعدتهما نفسيًّا والاهتمام بحالتهما.

وأكد البيان أن السفارة على تواصل دائم ومستمر مع السلطات في نيوزلندا لمعرفة آخر المستجدات بشأن حالة المصابين السعوديين.

وأعربت السفارة عن بالغ أسفها وحزنها للاعتداء الإرهابي الأليم الذي وقع اليوم، وتقدِّم خالص العزاء والمواساة لذوي المتوفَّيْن وتمنياتها بالشفاء العاجل للمصابين، مهيبةً بالرعايا السعوديين التواصل مع السفارة على رقم الطوارئ (0275922211).

وذكرت السفارة في بيانها الأول، إصابة أحد المواطنين السعوديين، قائلةً: «تود سفارة المملكة في ولينجتون أن توضح، أنه في إطار متابعتها لحادثي إطلاق النار اللذين حدثا في مسجدين بمدينة كرايست تشيرش في الجزيرة الجنوبية، أثناء صلاة الجمعة لهذا اليوم 8/7/1440ه الموافق 15/3/2019، وما نتج عنه من قتلى وإصابات؛ تبين إصابة مواطن سعودي بجروح طفيفة، وتم الاطمئنان على صحته».

وأسفر الحادث الإرهابي على المسجدين عن مقتل 49 شخصًا وإصابة 48 آخرين وفقًا لآخر إحصائية، في هجوم نفذه أسترالي على مسجدين بنيوزيلندا، وأعلنت الشرطة توجيه تهمة القتل إلى منفذ الهجوم الإرهابي.

ومرتكب الجريمة الإرهابية هو الأسترالي «برينتون تارانت»، ويبلغ من العمر 28 عامًا، واعتاد نشر خطابات معادية للإسلام والمسلمين عبر حسابه بتويتر.

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa