وصايا للجنود ورسائل لأعداء المملكة.. تفاصيل زيارة السديس للحد الجنوبي

وصايا للجنود ورسائل لأعداء المملكة.. تفاصيل زيارة السديس للحد الجنوبي

قد تكون جولة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، إلى الحد الجنوبي التي اختتمت اليوم؛ قصيرة في الزمن؛ إلا أنها كانت حتمًا عميقة في مخرجاتها؛ ومضامينها وإيجابياتها، كونها جاءت لتثمين تضحيات رجالنا البواسل العظيمة والبطولية في الذود عن الوطن ومقدراته، وتقديم الشكر للأبطال لما يسطروه من بطولات وتضحيات في حماية الثغور بالحد الجنوبي، فضلًا عن دفاعهم عن حدود الوطن ومقدساته بدمائهم وأرواحهم.

جنودنا يؤدون واجبهم الديني والوطني

وحرص الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ عبدالرحمن السديس، على الاطلاع على ما يقوم به جنودنا البواسل في مختلف مواقعهم بالحد الجنوبي وهم يؤدون واجبهم الديني والوطني في الدفاع عن أرض هذه البلاد المباركة، إلى جانب إيصال رسالة تهنئة وفخر من منسوبي رئاسة الحرمين الشريفين للأبطال البواسل بأنهم مصدر اعتزاز للقيادة الحكيمة والوطن من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه، والذين يقدّرون وبكل إجلال تلك البطولات والتضحيات لجنودنا البواسل في الذود عن تراب هذا الوطن الغالي.

زيارة المصابين في الحد الجنوبي وتثمين تضحياتهم

وحرص "السديس"، على زيارة المصابين في الحد الجنوبي، الذين يتلقون العلاج في مستشفى القوات المسلحة بالجنوب؛ مثمنًا تضحياتهم العظيمة والبطولية في الذود عن الوطن ومقدراته وما يسطروه من بطولات وتضحيات في حماية الثغور بالحد الجنوبي.

توصية بالصبر والجلد في حماية المقدسات

وأوصى "السديس" جنود الحد الجنوبي، بالصبر والجلد في حماية مقدسات المسلمين، داعيًا الله بأن يجزيهم الأجر والمثوبة، وأن يجعل ما قدموه في موازين حسناتهم ورفعة لدرجاتهم، وأن يسدد رميهم ويثبت أقدامهم وينصر هذه البلاد المباركة، نصراً عزيزا مؤزرا.

الإعلام المعادي المضلل يحجب الحقائق

وأكد الرئيس العام للمسجد الحرام والمسجد النبوي، أن الإعلام المعادي المضلل يحجب الحقائق ويخفي الانتصارات ويروج للشائعات ضد المملكة، وينشر الأكاذيب والافتراءات، ولا يزيدنا إلا ثقة وتلاحمًا وصمودًا.

مليشيات الحوثي تخالف المقاصد الشرعية

كما أكد "السديس"، بعد زيارته للمرابطين في الحد الجنوبي، أن انتهاكات الميليشيات الحوثية تخالف المقاصد الشرعية والقيم الإسلامية والحدود الوطنية، والقوانين الدولية والأعراف الإنسانية.

وتابع: "المملكة في خدمة الحرمين في السلم وتدافع عنها في الحرب".

لمسة وفاء واعتزاز على جبين أبطال الحد الجنوبي

وطبع الشيخ السديس، قبلة لمسة وفاء وقبلة اعتزاز، على جبين أبطالنا بالحد الجنوبي، وقال الرئيس العام خلال زيارته لمصابي الحد الجنوبي، إن تضحياتكم عظيمة ودفاعكم عن حدود الوطن ومقدساته فخر واعتزاز لنا، مثمنا جهود الشؤون الدينية للقوات المسلحة بالحد الجنوبي ودورهم في تنمية الجانب المعنوي والديني للمرابطين على الحدود، فضلًا عن تقوية الوازع الديني لدى الأبطال المرابطين على الحد الجنوبي.

وثمن "السديس"، الدور الفاعل للشؤون الدينية في رفع المعنويات وتعزيز عامل الدين الإسلامي الذي يدعو إلى توحيد الله تعالى، وتوحيد الصفوف، للمضي قدماً نحو مزيد من النجاحات التي تحرزها المملكة، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وولي عهده الأمين - على أيدي جنودها البواسل على الحد الجنوبي.

وأثنى رئيس شؤون الحرمين على ما تقدمه الشؤون الدينية من برامج ونشاطات ومبادرات نوعية، أسهمت في تحقيق أهدافها نحو التوعية الدينية الإسلامية لدى مختلف القائمين على منظومة حماية الوطن من منسوبي القوات المسلحة. كما كرم الشيخ السديس منسوبي الشؤون الدينية للقوات المسلحة بالحد الجنوبي.

"السديس" يحاضر في مدينةً الملك فيصل العسكرية

وفي إطار جولته للحد الجنوبي، ألقى الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس، محاضرة بمدينة الملك فيصل العسكرية بالمنطقة الجنوبية، تحدث فيها عن النصر وعن الصبر والتحمل وطاعة ولاة الأمر في الرخاء والشدة.

وأكد أن طاعة ولاة الأمر من موجبات هذا الدين، والصبر على حماية الوطن جهاد عظيم يؤجر من كان في قلبه مثقال ذرة من الطاعة، مشيراً إلى أن ما يقوم به قواتنا الباسلة لها أجر عظيم وجزاؤهم الجنة ونعيمها.

وبين الشيخ السديس، فضل الرباط في سبيل الله، وحماية المقدسات والوطن وأبنائه، موضحاً أن هذا مما أكد عليه ديننا الحنيف، مختتماً محاضرته بالدعاء الخالص أن ينصر جنودنا البواسل، وأن يكتب لهم العزة والتمكين في رفع الضر عن المستضعفين.

المملكةً ستبقى حصنا أمام الطامعين

كما خاطب الرئيس العام في قاعدة الملك خالد الجوية، جنودنا البواسل: قائلا: "بفضل جهود قيادتنا الرشيدة، وكفاحكم الباسل ورباطكم وشجاعتكم، ستبقى المملكة حصنًا أمام الطامعين".

كما زار الشيخ الدكتور عبد الرحمن السديس، قاعدة الملك خالد الجوية بالقطاع الجنوبي، وكان في استقباله قائد القاعدة الجوية اللواء ركن سامي وقيان الدوسري، بحضور عدد من القيادات العسكرية والمدنية.

ورحب اللواء طيار ركن الدوسري، بالرئيس العام، موكداً أن هذه الزيارة تضفي على منسوبي القاعدة الفرح والسرور وتعزز الروح المعنوية لمنسوبي وزارة الدفاع.

الاطلاع على المعدات الحديثة وطائرة إف 15

وتجول الشيخ السديس داخل أروقة قاعدة الملك خالد الجوية، واطلع على أحدث ما توصلت إليه القوات العسكرية السعودية من معدات حديثة وطائرات عسكرية منها الـ(اف 15) وطائرات الهليكوبتر والمنظومات الجوية، كما تجول في عدد من المرافق داخل القاعدة اطلع على أحدث التجهيزات والمنظومات العسكرية.

وقال إن المملكة سوف تبقى -بإذن الله- حصنًا منيعًا أمام الطامعين ومهددي السلم والاستقرار العالمي والدولي والإقليمي، بفضل جهود قيادتنا الرشيدة وكفاح جنودنا البواسل على الحد الجنوبي. وحث الشيخ السديس الجنود والضباط العسكريين على بذل كافة الجهود ودفع الغالي والنفيس والمواجهة بكل حزم وقوة على المعتدين، في سبيل حماية بلاد الحرمين الشريفين وقاصديهما.

الدفاع عن الوطن واجب

من جهة أخرى، ألقى الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس محاضرة لمنسوبي قاعدة الملك خالد الجوية بالقطاع الجنوبي.

وتحدث الرئيس العام عن واجب الدفاع عن الوطن والمقدسات الإسلامية، والشرف العظيم الذي يناله من يقف ذوداً عن حدود الوطن، مؤكدا أن بلادنا -ذات عمق ديني وسياسي عالمي، إذ إنها أسست على مبدأ الوسطية والاعتدال وحماية المظلوم والوقوف في صف الحق دائما.

وتابع: "واجب علينا طاعة ولاة أمرنا الذين يبذلون الغالي والنفيس في سبيل حماية مقدساتنا وخدمتها، وراحة كل من سكن أرضها الغالية أو أتى إليها".

وفي الختام، دعا "السديس" الله أن ينصرنا ويشد أزرنا على من اعتدى على بلادنا وبلاد المسلمين، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين، ويؤيدهم بنصره وقوته.

الرئاسة تهدي المرابطين رسالة دعم في فضل الرباط وأسباب النصر

وكانت الرئاسة قد أهدت جنودنا المرابطين رسالة دعم في فضل الرباط وأحكامه وما أعد الله للمرابطين من مثوبة وأجر جزيل وأسباب النصر والتمكين..

قد يعجبك أيضاً

No stories found.
صحيفة عاجل
ajel.sa